خدمة مع ابتسامة

على سائقي أمازون أن يثبتوا أنهم ليسوا لصوص طرود، من خلال توقفهم لأخذ صورة سيلفي من الآن وصاعدًا.

تهدف الفكرة للتحقق من إيصال طرود أمازون عن طريق خاصية أمازون للتعرف على الوجوه، وفقًا لبزنس إنسايدر. وتعني هذه الفكرة أيضًا أن المتعاقدين مع أمازون لتوصيل طرودها، مجبرون على الوقوف أمام الكاميرا لإثبات هويتهم، إن كانوا يريدون أجورهم، ويعد هذا نذير شؤم مستقبلي للعمالة.

انهض وابدأ العمل

يشبه هذا البرنامج طلب أوبر من سائقيها تقديم صورة سيلفي لإثبات هوياتهم، وطبق هذا البرنامج إثر الكشف عن عدم التحقق من خلفيات العديد من السائقين. يُتوقع أن يمنع برنامج أمازون للتحقق من الوجوه لصوص الطرود المستقبليين من التسجيل على فليكس، وهي الخدمة المتعاقدة مع أمازون لتوصيل الطرود.إذ ستمنع الإجراءات الجديدة، نظريًا، الأشخاص من التحايل على حساب موجود أصلًا على فليكس، أو أنها ستُحمل الأشخاص المسؤولية، إذ ستعرف الشركة موصِل الطرد المفقود.

أو قد يؤدي ذلك إلى قيام لصوص أذكياء بالتقاط صور مطبوعة مسبقًا لأشخاص آخرين قبل سرقة الطرد.