أخبار اليوم
__
7 16. 19
عالم الفضاء
روسيا تخطط لبناء قاعدة على القمر باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
العلوم المتقدمة
رواد الفضاء يخططون لخبز «الكوكيز» على متن المحطة الفضائية الدولية
مجتمع المستقبل
شركة فنلندية ناشئة تصنع الطعام من ثاني أكسيد الكربون
طموحات علمية
فيرجين تُسقط صاروخًا من طائرة تجارية ضخمة
مستقبل النقل
إيلون ماسك: نحتاج مجهودًا كبيرًا لتطوير نظام أوتوبايلوت آمن
الثورة الصناعية 2.0
سترات رجاجة جديدة قد تساعد في توجيه كلاب الإنقاذ
عالم الفضاء
وكالة ناسا تنشر خارطة مذهلة لكافة الكواكب الخارجية المكتشفة
مستقبل النقل
طائرة صغيرة تنجح في إنجاز هبوط آلي كامل
الثورة الصناعية 2.0
دودة أرض تتحكم برقاقة دقيقة بعضلاتها
طموحات علمية
أمازون تخطط لإطلاق أكثر من ثلاثة ألاف قمر اصطناعي لبث الإنترنت
البيئة والطاقة
غواصة روسية تتجنب كارثة نووية عالمية
عالم الفضاء
الهند ستطلق مركبة متجولة إلى القمر في نهاية هذا الأسبوع

المكالمات غير المرغوبة

نجح علماء الفلك في تتبع إشارات راديوية غامضة في طريقها نحو قارة بعيدة، وبعد ذلك أعلنت فرق متعددة في جميع أنحاء العالم عن نجاحها في تتبع عشر موجات أخرى.

ورصد فريق في مرصد أوينز فالي الراديوي التابع لمعهد كالتك آخر هذه الإشارات وفقًا لموقع سي إن إي تي. ولم يحدد العلماء بعد سبب هذه الإشارات التي تسمى النبضات الراديوية السريعة، وتوجد بعض التفسيرات المنطقية بعيدًا عن الحديث على الكائنات الفضائية. لكن عمليات الرصد الأخيرة جعلت العلماء يدركون أن بث الموجات الراديوية بين المجرات أشيع مما ظنوا.

رسوم التجوال

كان مصدر النبضات الراديوية التي تتبعها مرصد كالتيك مجرة تبعد عن 8 مليارات سنة ضوئية عن مجرة درب التبانة، وفقا لبحث نشر في دورية نيتشر، وهذا ضعف بعد المجرة التي انطلقت منها النبضات الراديوية التي رصدت خلال الأسبوع الماضي.

ويعني ذلك أن مهما كان مصدر هذه النبضات سواء كان نشاطًا داخل نجم نيوتروني أو نوع من الكائنات الفضائية، فإن ذلك حدث قبل تكوّن كوكب الأرض بمليارات الأعوام. وقد يساعد تعدد رصد هذه النبضات مؤخرًا في معرفة مصدرها الحقيقي.

وقال فيكرام رافي، عالم الفلك في معهد كالتيك، لموقع سي إن إي تي «يطارد علماء الفلك النبضات الراديوية السريعة منذ عشرة أعوام ونجحوا أخيرًا في رصدها وتتبعها ولدينا الفرصة حاليًا لمعرفة مصدرها.»

البريد الصوتي

الإشارات الراديوية الصادرة من الكائنات الفضائية قد تكون أكثر شيوعًا مما نظن

IMAGE VIA PXHERE/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 16. 19
البريد الصوتي

الإشارات الراديوية الصادرة من الكائنات الفضائية قد تكون أكثر شيوعًا مما نظن

IMAGE VIA PXHERE/VICTOR TANGERMANN

المكالمات غير المرغوبة

نجح علماء الفلك في تتبع إشارات راديوية غامضة في طريقها نحو قارة بعيدة، وبعد ذلك أعلنت فرق متعددة في جميع أنحاء العالم عن نجاحها في تتبع عشر موجات أخرى.

ورصد فريق في مرصد أوينز فالي الراديوي التابع لمعهد كالتك آخر هذه الإشارات وفقًا لموقع سي إن إي تي. ولم يحدد العلماء بعد سبب هذه الإشارات التي تسمى النبضات الراديوية السريعة، وتوجد بعض التفسيرات المنطقية بعيدًا عن الحديث على الكائنات الفضائية. لكن عمليات الرصد الأخيرة جعلت العلماء يدركون أن بث الموجات الراديوية بين المجرات أشيع مما ظنوا.

رسوم التجوال

كان مصدر النبضات الراديوية التي تتبعها مرصد كالتيك مجرة تبعد عن 8 مليارات سنة ضوئية عن مجرة درب التبانة، وفقا لبحث نشر في دورية نيتشر، وهذا ضعف بعد المجرة التي انطلقت منها النبضات الراديوية التي رصدت خلال الأسبوع الماضي.

ويعني ذلك أن مهما كان مصدر هذه النبضات سواء كان نشاطًا داخل نجم نيوتروني أو نوع من الكائنات الفضائية، فإن ذلك حدث قبل تكوّن كوكب الأرض بمليارات الأعوام. وقد يساعد تعدد رصد هذه النبضات مؤخرًا في معرفة مصدرها الحقيقي.

وقال فيكرام رافي، عالم الفلك في معهد كالتيك، لموقع سي إن إي تي «يطارد علماء الفلك النبضات الراديوية السريعة منذ عشرة أعوام ونجحوا أخيرًا في رصدها وتتبعها ولدينا الفرصة حاليًا لمعرفة مصدرها.»

التالي__ الإضاءة الداخلية تتسبب بإصابتنا بالأمراض >>>
<<< الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة __السابق
>
المقال التالي