أخبار اليوم
__
8 24. 19
العلوم المتقدمة
باحثون يكتشفون غبارًا مشعًا من مستعر أعظم قديم مدفونًا في القارة القطبية الجنوبية
مجتمع المستقبل
عالم: خطر الهجوم الإلكتروني يعادل الأسلحة النووية
عالم الفضاء
سيارة تسلا تُكمل دورة كاملة حول الشمس للمرة الأولى
عالم الفضاء
علماء: استصلاح أراضي المريخ يتطلب إمطارها بنحو 3500 قنبلة نووية يوميًا
طموحات علمية
عيون اصطناعية مستقبلية قد تساعد مستخدميها على رؤية الأشعة تحت الحمراء
الصحة والطب
شركة يابانية تنتج بديلًا غذائيًا يتضمن جميع احتياجات الإنسان اليومية
العلوم المتقدمة
جرم ضخم يصطدم بكوكب المشتري
عالم الفضاء
بقايا القمر الاصطناعي الذي أسقطته الهند ما زالت تلوث مداره
طموحات علمية
بالفيديو: كيف تساعد غواصات صنع الجليد في إعادة تجميد مياه القطب الشمالي
الثورة الصناعية 2.0
ابتكار طبق طائر كأنه من عالم الأفلام
العلوم المتقدمة
تجربة للكشف عن الطاقة المظلمة لم تتمخض عن أي نتائج
مستقبل النقل
شركة فيرجن جالاكتك تكشف عن صالة فارهة لمينائها الفضائي

تغيرات المناخ

يحمل منظرو مؤامرة «كيمترايل» أفكارًا عديدة؛ وهي نظرية تقوم على الاعتقاد بوجود حكومات تنشر موادًا كيميائية في طبقات الجو على شكل مسارات تشبه الخطوط التي تخلفها الطائرات، وغالبًا ما تُرفَض هذه الأفكار والدعوات في المحافل المهمة، إلا أن دراسة جديدة تثبت جزءًا بسيطًا من أفكارهم لكن ليس للأسباب ذاتها التي يظنون.

ووفقا للدراسة قد تشكل النفثات الصادرة عن الطائرات من الأبخرة وجزيئات السخام؛ وهي جزيئات كربون ناتجة عن الاحتراق غير الكامل للهيدروكربونات، عاملًا مساهمًا في تغير المناخ أكثر مما كان يُعتقد، وهذا هو أقصى تشابه بين الدراسة ونظرية المؤامرة التي لا أساس لها من الصحة.

ونشرت الدراسة يوم الخميس الماضي، مجلة الكيمياء والفيزياء الجوية الألمانية، وركزت على تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة على السحب قصيرة العمر التي تتسبب بإيجادها الطائرات، فتبيّن أن السفر الجوي يُلحِق الضرر بالبيئة بطرائق لم يبدأ العلماء باستكشافها إلا حديثًا.

تأثيرات خفية

ربما تفوق تأثيرات الاحترار الناجمة عن سحب الأبخرة وجزيئات السخام الصادرة عن الطائرات، تأثيرات الاحترار الناجم عن ثاني أكسيد الكربون الذي تنفثه، إن لم يحد العالم من رحلات السفر الجوية بحلول العام 2050؛ وفقًا لمجلة نيو ساينتست البريطانية. وستزيد سحب السخام احترار الأرض بمقدار 160 ملي واط لكل متر مربع، مقارنة باحترار يصل إلى نحو 84 ملي واط لكل متر مربع ناجم عن ثاني أكسيد الكربون.

وقال بيل هيمنجز، خبير النقل والبيئة إن «الاحترار الناتج عما سوى ثاني أكسيد الكربون، أشبه بالفيل في الغرفة» في إشارة إلى ضخامة المشكلة، وأضاف إن عدم حسم موضوع التأثيرات ووجود شكوك بشأنها جعلنا نقف مكتوفي الأيدي حتى اليوم.

مؤامرة سحب الطائرات

تأثيرات بيئية خطيرة للسحب الناجمة عن الطائرات

NASA/EDDIE WINSTEAD/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 24. 19
مؤامرة سحب الطائرات

تأثيرات بيئية خطيرة للسحب الناجمة عن الطائرات

NASA/EDDIE WINSTEAD/VICTOR TANGERMANN

تغيرات المناخ

يحمل منظرو مؤامرة «كيمترايل» أفكارًا عديدة؛ وهي نظرية تقوم على الاعتقاد بوجود حكومات تنشر موادًا كيميائية في طبقات الجو على شكل مسارات تشبه الخطوط التي تخلفها الطائرات، وغالبًا ما تُرفَض هذه الأفكار والدعوات في المحافل المهمة، إلا أن دراسة جديدة تثبت جزءًا بسيطًا من أفكارهم لكن ليس للأسباب ذاتها التي يظنون.

ووفقا للدراسة قد تشكل النفثات الصادرة عن الطائرات من الأبخرة وجزيئات السخام؛ وهي جزيئات كربون ناتجة عن الاحتراق غير الكامل للهيدروكربونات، عاملًا مساهمًا في تغير المناخ أكثر مما كان يُعتقد، وهذا هو أقصى تشابه بين الدراسة ونظرية المؤامرة التي لا أساس لها من الصحة.

ونشرت الدراسة يوم الخميس الماضي، مجلة الكيمياء والفيزياء الجوية الألمانية، وركزت على تأثيرات ارتفاع درجات الحرارة على السحب قصيرة العمر التي تتسبب بإيجادها الطائرات، فتبيّن أن السفر الجوي يُلحِق الضرر بالبيئة بطرائق لم يبدأ العلماء باستكشافها إلا حديثًا.

تأثيرات خفية

ربما تفوق تأثيرات الاحترار الناجمة عن سحب الأبخرة وجزيئات السخام الصادرة عن الطائرات، تأثيرات الاحترار الناجم عن ثاني أكسيد الكربون الذي تنفثه، إن لم يحد العالم من رحلات السفر الجوية بحلول العام 2050؛ وفقًا لمجلة نيو ساينتست البريطانية. وستزيد سحب السخام احترار الأرض بمقدار 160 ملي واط لكل متر مربع، مقارنة باحترار يصل إلى نحو 84 ملي واط لكل متر مربع ناجم عن ثاني أكسيد الكربون.

وقال بيل هيمنجز، خبير النقل والبيئة إن «الاحترار الناتج عما سوى ثاني أكسيد الكربون، أشبه بالفيل في الغرفة» في إشارة إلى ضخامة المشكلة، وأضاف إن عدم حسم موضوع التأثيرات ووجود شكوك بشأنها جعلنا نقف مكتوفي الأيدي حتى اليوم.

التالي__ كويكب ضخم ينفجر فوق بورتوريكو بعد ساعات من رصده >>>
<<< شركة ناشئة تكشف عن أول سيارة شمسية للمسافات الطويلة __السابق
>
المقال التالي