أخبار اليوم
__
10 20. 20
الثورة الصناعية 4.0
شركة تطور دلفينًا روبوتيًا يحاكي الدلافين الحقيقية في العروض الترفيهية
الثورة الصناعية 4.0
رجال إطفاء يعتمدون على طائرات دون طيار في السيطرة على الحرائق بإسقاط كُرَات نارية
البيئة والطاقة
علماء يُصنّعون خليّة وقود من السبانخ
العلوم المتقدمة
كاميرا «كالتيك» الفائقة السرعة: تصور الضوء وهو يتحرك
العلوم المتقدمة
فيزيائيون يخزنون الضوء ذاته وينقلونه
عالم الفضاء
ناسا تمنح سبيس إكس 53 مليون دولار لاختبار التزود بالوقود في المدار
العلوم المتقدمة
علماء يكتشفون نوعًا جديدًا من دببة الماء يتوهج باللون الأزرق لصد الإشعاعات
مستقبل النقل
أودي تكشف عن أضواء أمامية لسيارتها الكهربائية تعرض صورًا على الطريق
الثورة الصناعية 4.0
ناسا تكشف عن مركبة جوالة متحولة لاستطلاع السفوح المنحدرة في المريخ
عالم الفضاء
روسيا تطلق آخر رائد فضاء من ناسا على متن سويوز
الثورة الصناعية 4.0
شركة ألفابت تطور روبوتًا زراعيًا
العلوم المتقدمة
مركبة فضائية تلتقط صور «سيلفي» وخلفها كوكب الزهرة

تصاميم مبتكرة

ابتكرت شركة إيرباص الأوروبية للطيران ثلاثة تصاميم لطائرات تعتمد على طاقة الهيدروجين بدلًا من الكيروسين الذي تحرقه الطائرات حاليًا.

ويمثل مشروع زيرو إي، الذي يتضمن هذه التصاميم الثلاثة، جزءًا من خطط إيرباص لإطلاق أول طائرة تجارية دون انبعاثات كربونية بحلول العام 2035، وفقًا لموقع بلومبرج.

وقود المستقبل

يتسع أحد تلك التصاميم الثلاثة لنحو 200 راكب، ويحلق بمدى يصل إلى ألفي ميل بحري، بالاعتماد على محرك توربيني يعمل على الهيدروجين، ويديره محرك توربيني معدل يعمل على الغاز. ويخطط المصممون لتخزين الهيدروجين السائل وتوزيعه في خزانات ضمن الجزء الخلفي من الطائرة.

ويتسع التصميم الثاني لما يصل إلى 100 راكب، ويستخدم محركًا توربينيًا يعمل أيضًا بالهيدروجين. وهو مخصص للرحلات القصيرة التي يبلغ مداها نحو ألف ميل بحري تقريبًا.

أما التصميم الثالث فيتسع لنحو 200 راكب، وهو أغرب التصاميم الثلاثة. ودمج المصممون فيه الأجنحة مع الجسم الرئيس للطائرة لتكوين مساحة مفتوحة ضخمة. وجاء في بيان لإيرباص أن «جسم الطائرة العريض جدًا يقدم خيارات عدة لتخزين الهيدروجين وتوزيعه، ولتخطيط شكل المقصورة.»

التحول الكبير

تأمل شركة إيرباص في نشر فكرة تشغيل طائرات المستقبل باستخدام غاز الهيدروجين. وقال جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص في البيان إن «استخدام الهيدروجين مصدرًا أساسيًا للطاقة في هذه النماذج سيتطلب تغييرات جوهرية في صناعة الطيران بأكملها.»

وقال فوري «أظن أن استخدام الهيدروجين، بمثابة وقود اصطناعي أو مصدرًا أساسيًا للطاقة في الطائرات التجارية، سيقلل تأثير الطيران على المناخ بصورة كبيرة.»

وسيستغرق جعل كل ذلك حقيقة واقعة عملًا كثيرًا، إذ سيتعين على المطارات إجراء استثمارات ضخمة لتركيب البنية التحتية اللازمة لنقل الهيدروجين وإعادة التزود بالوقود، وذلك إن تطورت الفكرة إلى ما بعد المرحلة النظرية.

طاقة الهيدروجين

إيرباص تكشف عن ثلاثة تصاميم لطائرات هيدروجينية

AIRBUS
>
<
أخبار اليوم
__
10 20. 20
طاقة الهيدروجين

إيرباص تكشف عن ثلاثة تصاميم لطائرات هيدروجينية

AIRBUS

تصاميم مبتكرة

ابتكرت شركة إيرباص الأوروبية للطيران ثلاثة تصاميم لطائرات تعتمد على طاقة الهيدروجين بدلًا من الكيروسين الذي تحرقه الطائرات حاليًا.

ويمثل مشروع زيرو إي، الذي يتضمن هذه التصاميم الثلاثة، جزءًا من خطط إيرباص لإطلاق أول طائرة تجارية دون انبعاثات كربونية بحلول العام 2035، وفقًا لموقع بلومبرج.

وقود المستقبل

يتسع أحد تلك التصاميم الثلاثة لنحو 200 راكب، ويحلق بمدى يصل إلى ألفي ميل بحري، بالاعتماد على محرك توربيني يعمل على الهيدروجين، ويديره محرك توربيني معدل يعمل على الغاز. ويخطط المصممون لتخزين الهيدروجين السائل وتوزيعه في خزانات ضمن الجزء الخلفي من الطائرة.

ويتسع التصميم الثاني لما يصل إلى 100 راكب، ويستخدم محركًا توربينيًا يعمل أيضًا بالهيدروجين. وهو مخصص للرحلات القصيرة التي يبلغ مداها نحو ألف ميل بحري تقريبًا.

أما التصميم الثالث فيتسع لنحو 200 راكب، وهو أغرب التصاميم الثلاثة. ودمج المصممون فيه الأجنحة مع الجسم الرئيس للطائرة لتكوين مساحة مفتوحة ضخمة. وجاء في بيان لإيرباص أن «جسم الطائرة العريض جدًا يقدم خيارات عدة لتخزين الهيدروجين وتوزيعه، ولتخطيط شكل المقصورة.»

التحول الكبير

تأمل شركة إيرباص في نشر فكرة تشغيل طائرات المستقبل باستخدام غاز الهيدروجين. وقال جيوم فوري، الرئيس التنفيذي لشركة إيرباص في البيان إن «استخدام الهيدروجين مصدرًا أساسيًا للطاقة في هذه النماذج سيتطلب تغييرات جوهرية في صناعة الطيران بأكملها.»

وقال فوري «أظن أن استخدام الهيدروجين، بمثابة وقود اصطناعي أو مصدرًا أساسيًا للطاقة في الطائرات التجارية، سيقلل تأثير الطيران على المناخ بصورة كبيرة.»

وسيستغرق جعل كل ذلك حقيقة واقعة عملًا كثيرًا، إذ سيتعين على المطارات إجراء استثمارات ضخمة لتركيب البنية التحتية اللازمة لنقل الهيدروجين وإعادة التزود بالوقود، وذلك إن تطورت الفكرة إلى ما بعد المرحلة النظرية.

التالي__ تلسكوب هابل يلتقط عاصفة جديدة هائلة على كوكب المشتري >>>
<<< فلكيون يشتكون من آثار التغير المناخي السلبية على تلسكوباتهم __السابق
>
المقال التالي