أخبار اليوم
__
7 19. 19
الثورة الصناعية 2.0
روبوت يؤدي تحدي غطاء الزجاجة
عالم الفضاء
الهند تلغي مهمة إلى القمر قبل ساعة من الإطلاق
الثورة الصناعية 2.0
مهندسون يصممون أشياء تتحدى قدرة الإمساك عند الروبوتات
مستقبل النقل
المملكة المتحدة تطلق خطة لتزويد المنازل الحديثة كافة بشواحن للسيارات الكهربائية
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يطور أول لقاح له
العلوم المتقدمة
العلماء ينتقدون أبحاث معهد سيتي
العلوم المتقدمة
علماء يلتقطون أول صورة على الإطلاق للتشابك الكموميّ
البيئة والطاقة
أداة جديدة تساعد على احتواء البلازما المنصهرة في مفاعلات الانصهار
العلوم المتقدمة
اكتشاف أغرب ثقب أسود في الكون
البيئة والطاقة
التغير المناخي يفسد مدن «الفايكنج» التاريخية في جرينلاند
عالم الفضاء
استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في إنتاج جلد بشري وعظام قد ينقذ حياة رواد الفضاء في المريخ
طموحات علمية
علماء يصنعون مثلجات خالية من الألبان باستخدام خميرة معدلة وراثيًا

تستعد شركة «رياكشن إنجنز» البريطانية المتخصصة بالتصنيع الفضائي إجراء اختبار حقيقي لمحرك صاروخي ثوري خلال العام والنصف عام المقبل.

ويعمل محرك الصاروخ الذي سمي اختصارًا «سايبر» جزئيًا على الأكسجين الموجود في الجو بدلًا من اعتماده على الوقود، وهذا يعني التخلص من وزن الوقود الذي يعد حمولة ثقيلة تضاعف من الوزن الكلي للمركبات الفضائية، وفقًا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وسبق أن نشر موقع مرصد المستقبل تقارير حول الخطط الطموحة لشركة رياكشن إنجن. وصرحت الشركة في وقت سابق من هذا العام لوكالة الأنباء بي بي سي أن بالإمكان استخدام المحركات فائقة السرعة في المستقبل لقطع رحلة من لندن إلى سيدني خلال أربع ساعات فقط.

وشاركت وكالة الفضاء الأوروبية لأول مرة في هذا المشروع في العام 2010، واختبرت خلال هذه الفترة جدوى التصميم الجديد لمعرفة مدى إمكانية صموده أمام سرعة الصوت. ووافقت الوكالة هذا الأسبوع على إعطاء المشروع الضوء الأخضر.

وقال «مارك فورد،» رئيس هندسة الدفع في وكالة الفضاء الأوروبية في بيان صحافي «إن التقرير الإيجابي لمراجعة تصميمنا الأولي، يمثل علامة فارقة في تطوير سايبر، ويؤكد على أن النسخة التجريبية لهذه الفئة الثورية الجديدة من المحركات جاهزة للتنفيذ.»

الأكسجين وقود محرك صاروخي جديد مذهل

Reaction Engines/ESA
>
<
أخبار اليوم
__
7 19. 19

الأكسجين وقود محرك صاروخي جديد مذهل

Reaction Engines/ESA

تستعد شركة «رياكشن إنجنز» البريطانية المتخصصة بالتصنيع الفضائي إجراء اختبار حقيقي لمحرك صاروخي ثوري خلال العام والنصف عام المقبل.

ويعمل محرك الصاروخ الذي سمي اختصارًا «سايبر» جزئيًا على الأكسجين الموجود في الجو بدلًا من اعتماده على الوقود، وهذا يعني التخلص من وزن الوقود الذي يعد حمولة ثقيلة تضاعف من الوزن الكلي للمركبات الفضائية، وفقًا لوكالة الفضاء الأوروبية.

وسبق أن نشر موقع مرصد المستقبل تقارير حول الخطط الطموحة لشركة رياكشن إنجن. وصرحت الشركة في وقت سابق من هذا العام لوكالة الأنباء بي بي سي أن بالإمكان استخدام المحركات فائقة السرعة في المستقبل لقطع رحلة من لندن إلى سيدني خلال أربع ساعات فقط.

وشاركت وكالة الفضاء الأوروبية لأول مرة في هذا المشروع في العام 2010، واختبرت خلال هذه الفترة جدوى التصميم الجديد لمعرفة مدى إمكانية صموده أمام سرعة الصوت. ووافقت الوكالة هذا الأسبوع على إعطاء المشروع الضوء الأخضر.

وقال «مارك فورد،» رئيس هندسة الدفع في وكالة الفضاء الأوروبية في بيان صحافي «إن التقرير الإيجابي لمراجعة تصميمنا الأولي، يمثل علامة فارقة في تطوير سايبر، ويؤكد على أن النسخة التجريبية لهذه الفئة الثورية الجديدة من المحركات جاهزة للتنفيذ.»

التالي__ شركة آي بي إم توقف مبيعات خدمة واتسون لابتكار أدوية جديدة >>>
<<< علماء يكتشفون متغيرات وراثية تقي من السكري والبدانة __السابق
>
المقال التالي