أخبار اليوم
__
5 26. 20
عالم الفضاء
بالفيديو: مقطع فكاهي لرواد الفضاء على سطح القمر
العلوم المتقدمة
خبراء: الصين تتقدم في سباق البحث عن ذكاء خارج الأرض
عالم الفضاء
علماء يقترحون إنشاء مفاعل نووي على القمر
البيئة والطاقة
علماء: التغير المناخي يحول أجزاءً من القارة القطب الجنوبية إلى اللون الأخضر
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن احتمال تأجيل عملية الإطلاق البشري المقبلة
عالم الفضاء
ناسا تدفع مالًا لسكان «المريخ المزيف» شريطة البقاء عليه ثمانية أشهر
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يلتقطون إشارة غامضة
العلوم المتقدمة
عالم كواكب ينشر فيديو يظهر أن الضوء بطيء بالمقياس الكوني
الثورة الصناعية 4.0
شركة يابانية ناشئة تسعى لإرسال الروبوتات إلى الفضاء بدلًا من الرواد
البيئة والطاقة
انتشار فيروس كورونا المستجد أدى إلى انخفاض انبعاثات الكربون العالمية بنسبة 17%
مجتمع المستقبل
خبراء يتوقعون أن يسبب تفشي فيروس كورونا المستجد تأخير دراسة التلاميذ
العلوم الصحية المتقدمة
عالمة أحياء فلكية: علينا إخضاع المستوطنين المستقبليين للمريخ لتعديل وراثي

مدينة الإزعاج

استطاعت أدوات برمجية جديدة ابتكار وجوه بشرية وكتابة القصص. واستخدم بعض الناس بوتًا جديد اسمه جروفر، وهو أداة متخصصة في كتابة الأخبار الكاذبة، لكتابة مدونات وأقسام كاملة على موقع ريديت لشرح المشكلات التي قد تسببها الأخبار الكاذبة التي يكتبها الذكاء الاصطناعي. وقد يرى بعض الناس الأمر مسليًا، لكنه خطير جدًا. وقد يكون كل هذا مجرد بداية، وقالت كريستين تينسكي من وكالة تسويق فراكتل لموقع ذا فيرج «إن الأدوات مثل جروفر قد تنتج عاصفة هائلة من الأخبار الكاذبة في المواضيع المختلفة.»

القط والفأر

رصد مرصد المستقبل سابقًا مدونة اسمها «ذس ماركتينج بلوج دازنت إكزست،» وهو موقع صممته شركة فراكتل باستخدام بوت جروفر لكتابة مقالات وهمية عن أشياء مثل تحسين محركات البحث والتسويق باستخدام إنستجرام، ونبهنا القراء وقتها إل التأكد من المعلومات التي يقرؤونها على الإنترنت.

وعلى الرغم من أن جروفر لا ينتج اليوم مقالات مثالية، فهو يستطيع إقناع القارئ العادي الذي لا يتأكد مما يقرؤه.

حرب البوتات

من الصعب على جوجل وغيرها من مطوري الذكاء الاصطناعي التعامل مع المقالات والرسائل الوهمية التي تملأ الإنترنت، والتي يستخدمها الناس لتحقيق عوائد مادية من الإعلانات. وقالت تينسكي لموقع ذا فيرج «تتيح أنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى غير محدود، ما يشكل أزمة كبيرة للناس ومحركات البحث، لصعوبة تمييزه عن المحتوى الحقيقي، ولهذا نرى أنه موضوع مهم جدًا، على الرغم من أن الحديث عنه قليل.»

فزاعة إلكترونية

الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة

KATSUSHIKA HOKUSAI/ESSERS/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
5 26. 20
فزاعة إلكترونية

الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة

KATSUSHIKA HOKUSAI/ESSERS/VICTOR TANGERMANN

مدينة الإزعاج

استطاعت أدوات برمجية جديدة ابتكار وجوه بشرية وكتابة القصص. واستخدم بعض الناس بوتًا جديد اسمه جروفر، وهو أداة متخصصة في كتابة الأخبار الكاذبة، لكتابة مدونات وأقسام كاملة على موقع ريديت لشرح المشكلات التي قد تسببها الأخبار الكاذبة التي يكتبها الذكاء الاصطناعي. وقد يرى بعض الناس الأمر مسليًا، لكنه خطير جدًا. وقد يكون كل هذا مجرد بداية، وقالت كريستين تينسكي من وكالة تسويق فراكتل لموقع ذا فيرج «إن الأدوات مثل جروفر قد تنتج عاصفة هائلة من الأخبار الكاذبة في المواضيع المختلفة.»

القط والفأر

رصد مرصد المستقبل سابقًا مدونة اسمها «ذس ماركتينج بلوج دازنت إكزست،» وهو موقع صممته شركة فراكتل باستخدام بوت جروفر لكتابة مقالات وهمية عن أشياء مثل تحسين محركات البحث والتسويق باستخدام إنستجرام، ونبهنا القراء وقتها إل التأكد من المعلومات التي يقرؤونها على الإنترنت.

وعلى الرغم من أن جروفر لا ينتج اليوم مقالات مثالية، فهو يستطيع إقناع القارئ العادي الذي لا يتأكد مما يقرؤه.

حرب البوتات

من الصعب على جوجل وغيرها من مطوري الذكاء الاصطناعي التعامل مع المقالات والرسائل الوهمية التي تملأ الإنترنت، والتي يستخدمها الناس لتحقيق عوائد مادية من الإعلانات. وقالت تينسكي لموقع ذا فيرج «تتيح أنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى غير محدود، ما يشكل أزمة كبيرة للناس ومحركات البحث، لصعوبة تمييزه عن المحتوى الحقيقي، ولهذا نرى أنه موضوع مهم جدًا، على الرغم من أن الحديث عنه قليل.»

التالي__ الإشارات الراديوية الصادرة من الكائنات الفضائية قد تكون أكثر شيوعًا مما نظن >>>
<<< نماذج اضطراب جديدة قد تنجح في توقع تكوّن المجرات __السابق
>
المقال التالي