أخبار اليوم
__
7 16. 19
عالم الفضاء
روسيا تخطط لبناء قاعدة على القمر باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
العلوم المتقدمة
رواد الفضاء يخططون لخبز «الكوكيز» على متن المحطة الفضائية الدولية
مجتمع المستقبل
شركة فنلندية ناشئة تصنع الطعام من ثاني أكسيد الكربون
طموحات علمية
فيرجين تُسقط صاروخًا من طائرة تجارية ضخمة
مستقبل النقل
إيلون ماسك: نحتاج مجهودًا كبيرًا لتطوير نظام أوتوبايلوت آمن
الثورة الصناعية 2.0
سترات رجاجة جديدة قد تساعد في توجيه كلاب الإنقاذ
عالم الفضاء
وكالة ناسا تنشر خارطة مذهلة لكافة الكواكب الخارجية المكتشفة
مستقبل النقل
طائرة صغيرة تنجح في إنجاز هبوط آلي كامل
الثورة الصناعية 2.0
دودة أرض تتحكم برقاقة دقيقة بعضلاتها
طموحات علمية
أمازون تخطط لإطلاق أكثر من ثلاثة ألاف قمر اصطناعي لبث الإنترنت
البيئة والطاقة
غواصة روسية تتجنب كارثة نووية عالمية
عالم الفضاء
الهند ستطلق مركبة متجولة إلى القمر في نهاية هذا الأسبوع

مدينة الإزعاج

استطاعت أدوات برمجية جديدة ابتكار وجوه بشرية وكتابة القصص. واستخدم بعض الناس بوتًا جديد اسمه جروفر، وهو أداة متخصصة في كتابة الأخبار الكاذبة، لكتابة مدونات وأقسام كاملة على موقع ريديت لشرح المشكلات التي قد تسببها الأخبار الكاذبة التي يكتبها الذكاء الاصطناعي. وقد يرى بعض الناس الأمر مسليًا، لكنه خطير جدًا. وقد يكون كل هذا مجرد بداية، وقالت كريستين تينسكي من وكالة تسويق فراكتل لموقع ذا فيرج «إن الأدوات مثل جروفر قد تنتج عاصفة هائلة من الأخبار الكاذبة في المواضيع المختلفة.»

القط والفأر

رصد مرصد المستقبل سابقًا مدونة اسمها «ذس ماركتينج بلوج دازنت إكزست،» وهو موقع صممته شركة فراكتل باستخدام بوت جروفر لكتابة مقالات وهمية عن أشياء مثل تحسين محركات البحث والتسويق باستخدام إنستجرام، ونبهنا القراء وقتها إل التأكد من المعلومات التي يقرؤونها على الإنترنت.

وعلى الرغم من أن جروفر لا ينتج اليوم مقالات مثالية، فهو يستطيع إقناع القارئ العادي الذي لا يتأكد مما يقرؤه.

حرب البوتات

من الصعب على جوجل وغيرها من مطوري الذكاء الاصطناعي التعامل مع المقالات والرسائل الوهمية التي تملأ الإنترنت، والتي يستخدمها الناس لتحقيق عوائد مادية من الإعلانات. وقالت تينسكي لموقع ذا فيرج «تتيح أنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى غير محدود، ما يشكل أزمة كبيرة للناس ومحركات البحث، لصعوبة تمييزه عن المحتوى الحقيقي، ولهذا نرى أنه موضوع مهم جدًا، على الرغم من أن الحديث عنه قليل.»

فزاعة إلكترونية

الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة

KATSUSHIKA HOKUSAI/ESSERS/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
7 16. 19
فزاعة إلكترونية

الذكاء الاصطناعي قد يغرق الإنترنت بعاصفة من الأخبار الكاذبة

KATSUSHIKA HOKUSAI/ESSERS/VICTOR TANGERMANN

مدينة الإزعاج

استطاعت أدوات برمجية جديدة ابتكار وجوه بشرية وكتابة القصص. واستخدم بعض الناس بوتًا جديد اسمه جروفر، وهو أداة متخصصة في كتابة الأخبار الكاذبة، لكتابة مدونات وأقسام كاملة على موقع ريديت لشرح المشكلات التي قد تسببها الأخبار الكاذبة التي يكتبها الذكاء الاصطناعي. وقد يرى بعض الناس الأمر مسليًا، لكنه خطير جدًا. وقد يكون كل هذا مجرد بداية، وقالت كريستين تينسكي من وكالة تسويق فراكتل لموقع ذا فيرج «إن الأدوات مثل جروفر قد تنتج عاصفة هائلة من الأخبار الكاذبة في المواضيع المختلفة.»

القط والفأر

رصد مرصد المستقبل سابقًا مدونة اسمها «ذس ماركتينج بلوج دازنت إكزست،» وهو موقع صممته شركة فراكتل باستخدام بوت جروفر لكتابة مقالات وهمية عن أشياء مثل تحسين محركات البحث والتسويق باستخدام إنستجرام، ونبهنا القراء وقتها إل التأكد من المعلومات التي يقرؤونها على الإنترنت.

وعلى الرغم من أن جروفر لا ينتج اليوم مقالات مثالية، فهو يستطيع إقناع القارئ العادي الذي لا يتأكد مما يقرؤه.

حرب البوتات

من الصعب على جوجل وغيرها من مطوري الذكاء الاصطناعي التعامل مع المقالات والرسائل الوهمية التي تملأ الإنترنت، والتي يستخدمها الناس لتحقيق عوائد مادية من الإعلانات. وقالت تينسكي لموقع ذا فيرج «تتيح أنظمة الذكاء الاصطناعي إنشاء محتوى غير محدود، ما يشكل أزمة كبيرة للناس ومحركات البحث، لصعوبة تمييزه عن المحتوى الحقيقي، ولهذا نرى أنه موضوع مهم جدًا، على الرغم من أن الحديث عنه قليل.»

التالي__ الإشارات الراديوية الصادرة من الكائنات الفضائية قد تكون أكثر شيوعًا مما نظن >>>
<<< نماذج اضطراب جديدة قد تنجح في توقع تكوّن المجرات __السابق
>
المقال التالي