أخبار اليوم
__
6 5. 20
مستقبل النقل
بالفيديو: سيارة تسلا يظن أنها تعمل على نظام أوتوبايلوت تصطدم بشاحنة مقلوبة
الثورة الصناعية 4.0
مسبار ناسا ينجح أخيرًا في زرع مجسه تحت سطح المريخ
عالم الفضاء
بوب بينكن: رحلة سبيس إكس ليست مريحة مقارنةً بمكوك ناسا
الذكاء الاصطناعي
الأقمار الاصطناعية تراقب تفشي جائحة كوفيد-19 في البلدان الفقيرة
الذكاء الاصطناعي
«إم إس إن» تسرح صحافييها وتستخدم الذكاء الاصطناعي بدلًا منهم
عالم الفضاء
طريقة التحكم بمركبة «كرو دراجون» تشبه ممارسة الألعاب الإلكترونية
العلوم المتقدمة
علماء يفحصون مياه الصرف الصحي لتتبع انتشار فيروس كورونا المستجد
عالم الفضاء
بالفيديو: رائدا الفضاء يقدمان جولة سريعة في كبسولة سبيس إكس الجديدة وهما في المدار
مجتمع المستقبل
خبير تقني: الخصوصية وهم فلنتتبع الاحتكاكات بين البشر جيدًا
العلوم المتقدمة
علماء يطورون تلسكوبًا يظهر الأحداث الكونية كأنها تحدث الآن
مستقبل النقل
إيلون ماسك يستعد لنهاية العالم بسيارات مضادة للرصاص!
الثورة الصناعية 4.0
ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير!

خريطة مارودر

بقيت عباءات الإخفاء حلمًا يتردد في الخيال العلمي على مدى عقود، ويرى الباحثون أنهم على بعد خطوة فقط من تجسيد هذه الملابس الغريبة في العالم الحقيقي؛ وكل ذلك بفضل الذكاء الاصطناعي.

تختلف التفاصيل، إلا أن الفكرة العامة الكامنة من عباءة الإخفاء أنها تمنح مرتديها القدرة على الحركة دون أن يراه أحد. ولا شيء في الطبيعة يفعل ذلك، لذا فإن الخطوة الأولى لإنشاء عباءة الإخفاء هي ابتكار مادة قادرة على ذلك.

المواد الخارقة

تسمى المواد ذات الخواص غير الطبيعية بالمواد الخارقة، وتتطلب عملية تطويرها وقتًا طويلًا جدًا. يتعين على العلماء أولاً تصميم ذرات اصطناعية – وهذا يعني أنواع معينة من المواد متناهية الصغر ذات صفات هيكلية محددة جدًا- ثم يُخضغون نتائجهم لعملية التجربة والخطأ.

طوّر فريق من الباحثين الكوريين الجنوبيين ذكاءً اصطناعيًا بإمكانه تصميم مواد خارقة جديدة ذات خصائص بصرية محددة، وفصّلوا الشرح عن هذا الإنجاز في عدد مجلة «المواد التطبيقية والواجهات» الصادر في 10 يوليو.

ولأن الذكاء الاصطناعي يعمل بسرعة أعلى بكثير من البشر، يرجو العلماء أن يستطيع تسريع عملية تطوير المواد الخارقة كثيرًا، وربما يؤدي ذلك إلى اكتشاف مادة خارقة تُمكِن من يرتديها أن يكون غير مرئيًا.

اختفاء

ذكاء اصطناعي يساعد العلماء على تطوير عباءات الإخفاء

PIXABAY/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
6 5. 20
اختفاء

ذكاء اصطناعي يساعد العلماء على تطوير عباءات الإخفاء

PIXABAY/VICTOR TANGERMANN

خريطة مارودر

بقيت عباءات الإخفاء حلمًا يتردد في الخيال العلمي على مدى عقود، ويرى الباحثون أنهم على بعد خطوة فقط من تجسيد هذه الملابس الغريبة في العالم الحقيقي؛ وكل ذلك بفضل الذكاء الاصطناعي.

تختلف التفاصيل، إلا أن الفكرة العامة الكامنة من عباءة الإخفاء أنها تمنح مرتديها القدرة على الحركة دون أن يراه أحد. ولا شيء في الطبيعة يفعل ذلك، لذا فإن الخطوة الأولى لإنشاء عباءة الإخفاء هي ابتكار مادة قادرة على ذلك.

المواد الخارقة

تسمى المواد ذات الخواص غير الطبيعية بالمواد الخارقة، وتتطلب عملية تطويرها وقتًا طويلًا جدًا. يتعين على العلماء أولاً تصميم ذرات اصطناعية – وهذا يعني أنواع معينة من المواد متناهية الصغر ذات صفات هيكلية محددة جدًا- ثم يُخضغون نتائجهم لعملية التجربة والخطأ.

طوّر فريق من الباحثين الكوريين الجنوبيين ذكاءً اصطناعيًا بإمكانه تصميم مواد خارقة جديدة ذات خصائص بصرية محددة، وفصّلوا الشرح عن هذا الإنجاز في عدد مجلة «المواد التطبيقية والواجهات» الصادر في 10 يوليو.

ولأن الذكاء الاصطناعي يعمل بسرعة أعلى بكثير من البشر، يرجو العلماء أن يستطيع تسريع عملية تطوير المواد الخارقة كثيرًا، وربما يؤدي ذلك إلى اكتشاف مادة خارقة تُمكِن من يرتديها أن يكون غير مرئيًا.

التالي__ المركبة الفضائية التجريبية «لايت سيل 2» تلتقط صورًا مذهلة >>>
<<< علماء يرصدون كوكبًا غازيًّا عملاقًا وهو يشكِّل أقمارًا جديدة __السابق
>
المقال التالي