صمم باحثون من جامعة وارويك نظام ذكاء اصطناعي يكتشف هجمات انخفاض السكر التي قد تشكل خطرًا على حياة من يتعرض لها بتحليل تخطيط قلبه الذي يقرأه جهاز قابل للارتداء.

يتطلب قياس مستوى السكر في الدم وخز بعض مرضى السكر أصابعهم مرات عديدة كل يوم. وقال لياندرو بيكيا الباحث الرئيس للدراسة الجديدة «وخز الإصبع مزعج ويؤرق كثيرين،» وأضاف «التعرض للوخز ليلًا مكدر وخاصةً للأطفال.» ونشر الباحثون دراستهم في دورية ساينتفك ريبروتس.

كانت النتائج مذهلة. إذ خلصت دراستان على متطوعين سليمين إلى قدرة الذكاء الاصطناعي على كشف انخفاض السكر في 82% من الحالات. قد لا تبدو هذه النسبة عالية، لكنها تماثل تقريبًا دقة أجهزة مراقبة السكر المستخدمة في المستشفيات والتي تتطلب وخز المريض بإبرة.

يعمل باحثو الدراسة حاليًا على مراسلة باحثين مشاركين لتعميم النتائج التي وصلوا إليها على مجموعات أكبر.