استخدم فريق من الباحثين الذكاء الاصطناعي لتشخيص اضطراب فرط النشاط بتحليل صور المرنان المغناطيسي للدماغ وفق ورقةٍ بحثيّة نُشرت في مجلة راديولوجي أرتيفيشال إنتيلجينت.

واعتمد الأطباء في الآونة الأخيرة على صور المرنان المغناطيسي لفهم اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، وهو اضطراب دماغي يسبب الأرق والهياج للمرضى فلا يستطيعون التركيز على مهامهم اليومية. وتبلغ نسبة الأطفال المشخصين بهذا الاضطراب في الولايات المتحدة نحو  8%.

وكشفت نتائج البحث أنّ الاضطراب ينجم عن تفكك الروابط بين المناطق المختلفة في الدماغ، والمسماة الكونيكتوم. وتستطيع صور المرنان تحديد الاختلالات في هذه الروابط وشبكتها، لكن تحديد هذه الأنماط المرضيّة في اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط أصعب من الحالات الأخرى.

وطوّر الباحثون تقنيّة تستخدم التعلم العميق لتحليل خرائط الكونيكتوم للساحات الدماغية المختلفة، وأدى ذلك إلى تحسين الكشف عن اضطراب فرط النشاط بشكلٍ أكبر، واختبرت التقنية على أكثر من 973 مشارك وفق الورقة البحثيّة.

وقالت ليلي هي، الكاتبة الرئيسة في البحث والعاملة في مشفى الأطفال في سينسيناتي، في بيان صحافي «استخدام هذا النموذج لتشخيص الأمراض العصبيّة الأخرى ممكن أيضًا، ونحن نستخدمه أيضًا لتوقع حدوث الخلل الإدراكي لدى الأجنة قبل نهاية فترة الحمل الطبيعية. ونعمل على مسح أدمغتهم بالمرنان المغناطيسي للتنبؤ بالاضطرابات العصبيّة والتطوريّة خلال أول عامين من أعمارهم.»