اكتشف فريق من العلماء من معهد "كارديف كاتاليسس" من جامعة "كارديف" ومن جامعة "كوين" في بلفاست طريقة فعّالة، ومنخفضة الكلفة، ومستدامة لجمع الهيدروجين. حيث يكمن هذا العنصر في عشبة العكرش، وهي عشبة مروج شائعة، ويمكن تحرير الهيدروجين منها بوجود ضوء الشمس وبمساعدة محفز كيميائي زهيد الثمن.

وقد صرح المؤلف المشارك في الدراسة، البروفيسور مايكل بوكر من معهد "كارديف كاتاليسس": "إنه مصدر طاقة أخضرٌ للغاية، ويعتبر الهيدروجين اليوم مصدراً مستقبلياً هاماً للطاقة مع انتقال العالم من استخدام الوقود الأحفوري إلى المواد والخامات المتجددة، وقد أظهر بحثنا أنه يمكن حتى لأعشاب الحدائق أن تكون مصدراً جيداً لها".

تم نشر هذه المكتشفات في مجلة "رويال سوسايتي" وقد تترك أصداءً في حقل الطاقة المتجددة، حيث أنه تشير الدراسات إلى كون الهيدروجين عنصراً واعداً جداً بسبب مردوديته العالية للطاقة، إضافةً إلى أنه لا يطلق أية غازات سامة أو ضارة عند احتراقه.