كشف المهندس المعماري التركي خيري أتاك مؤخرًا عن نموذج متصور لناطحة سحاب تدور بقوة الرياح يتوقع أن تبنى في دبي لتضيف لمحة مستقبلية لأفق المدينة.

وأطلق المهندس على البرج المبتكر اسم «برج سكوال» (برج العاصفة) ونشر على موقعه الإلكتروني على الإنترنت مجموعة من الرسوم التي تتصوره من زوايا مختلفة، فتظهره وهو يدور مع الرياح بسرعة عالية، إلا أن البرج لن يدور فعليًا بهذه السرعة، فهو مصمم ليدور دورة واحدة مرة كل 48 ساعة، بقوة الرياح أو حتى دونها، كما تفعل المطاعم الدوارة، ما يمكن سكان البرج من التمتع برؤية مختلف الإطلالات على مدينة دبي.

ناطحة سحاب في دبي تدور بقوة الرياح
حقوق الصورة: Hayri Atak

صمم فكرة برج سكوال المهندسون خيري أتاك وكان كيليجداغ وبشرى كوكزال وكُبرا تُرك، واستوحى المهندسون المعماريون تصميمه من عنفات الرياح العمودية، فبدلًا من مقاومته لقوة الرياح كما تفعل ناطحات السحاب الأخرى، يسايرها ويتحرك معها فيدور حول محوره مندمجًا مع بيئته.

ونقل موقع إنترستنج إنجنيرنج، عن أتاك أن البرج سيدور باتجاه واحد مهما كان اتجاه الرياح وسينتج الطاقة الكهربائية بفضل دورانه.

ناطحة سحاب في دبي تدور بقوة الرياح
حقوق الصورة: Hayri Atak

يتوفر في أعلى البرج مهبط للطائرات العمودية ما يمكن بعض زواره من الدخول إليه من قمته، بالإضافة إلى إمكانية الدخول إليه من مداخله الدوارة في قاعدته.

لم يعلن مكتب التصميم عن خطة لتنفيذ هذا المشروع أو الجهة التي ستتولى تشييده، لكنه إن بني فعلًا سيضاف إلى مجموعة الابتكارات المعمارية العالمية التي تحفل بها دبي، مثل متحف المستقبل، وبرج خليفة.