باختصار
  • قال إيلون ماسك بأن السيارات الطائرة ليست حلاً لمشكلات السير والطرقات.
  • بدأت شركات متعددة بتطوير نماذج للسيارات الطائرة، لكن ماسك يرى أنها وسيلة نقل خطيرة وغير فعالة.

ليس حلاً شاملاً

لا يرى المدير التنفيذي لتسلا وسبيس إكس أن السيارات الطائرة هي الحل المستقبلي للازدحام على الطرقات. ويبدو موقف إيلون ماسك متناقضاً مع طبيعته التي تشجع التقنيات الجريئة والصاعقة. خصوصاً أنه اقترح حلاً أكثر غرابة لمشكلات ازدحام السير. وقال ماسك لماكس تشافكين من موقع بلومبيرج: «لاريب أنني أحب الأشياء الطائرة، لكن يصعب أن أتخيل اعتماد السيارات الطائرة كحل شامل مطبق على نطاق واسع.»

لطالما كان وجود السيارات الطائرة في المستقبل من مواضيع الخيال العلمي. ولهذا، تبذل بعض الشركات جهوداً كبيرة لتحويل هذا الخيال إلى حقيقة واقعة. ويبدو أن شركة الطيران العملاقة إيرباص تحتل الصدارة في هذا المجال، فهي تريد إطلاق مركباتها الطائرة ذاتية التحكم إلى السماء (وعلى الطرقات) بحلول نهاية العام الجاري. وينافسها في ذلك لاري بايج أحد مؤسسي جوجل الذي يعمل أيضاً على تطوير نموذجه من السيارات الطائرة بالتعاون مع الشركة الناشئة زي. ايرو. وفوق ذلك توجد نماذج لسيارات مشابهة للطائرات دون طيار قيد الدراسة.

إضافة إلى كل ما سبق، تريد شركة أوبر إنشاء أسطول خاص بها من السيارات الطائرة، بالاعتماد على تقنية الإقلاع والهبوط العمودي، ووضعت الخطط اللازمة للتنفيذ، وصولاً إلى البنية التحتية اللازمة لعمل هذه السيارات.

حقوق الصورة: تسلا
حقوق الصورة: تسلا

الثبات على الأرض

على الرغم من كل هذه التطورات، ما زال ماسك مقتنعاً بأن السيارات الطائرة لن تسهل حركة السير على الأرض، وربما تكون وجهة نظره صحيحة. خصوصاً أن كثيراً من نماذج السيارات الطائرة تعتمد على الإقلاع والهبوط العمودي، أي أنها لن تكون سيارات بالمعنى الحقيقي للكلمة. إضافة إلى هذا، تحتاج بعض النماذج الأخرى قيد التطوير إلى مسافة مشابهة للمدرج حتى تتمكن من الإقلاع.

انقر هنا لتعرض مخطط المعلومات الرسومي الكامل
انقر هنا لتعرض مخطط المعلومات الرسومي الكامل

ويرى ماسك أيضاً أن ولع وادي السيليكون بالسيارات الطائرة لن يأتي بنتائج مجدية على مستوى التنقل ضمن المدن. ويشرح بأن السيارات الطائرة تحتاج لتوليد قوة رافعة كبيرة حتى تستمر في الطيران. ما يسبب ضجيجاً كثيراً ودوامات هوائية مزعجة لمن يتحركون على البر. إضافة إلى احتمال تساقط الحطام من السماء في حالة التصادمات الخفيفة أثناء الطيران. ويقول: «إذا أُهملت صيانة إحدى هذه السيارات، فقد يقع منها غطاء معدني لأحد الدواليب ويتسبب بإصابة مروعة. لن تشعر بالاطمئنان لسماع أزيز هذه الأشياء الثقيلة وهي تحلق فوق رأسك.»

ويفضّل ماسك أن يتجنب الحوادث تماماً حتى إن تطلّب هذا أن يحفر نفقاً تحت الأرض.