أتقن المهندسون المتخصصون بتطوير الطباعة ثلاثية الأبعاد مهاراتهم أمام تحديات انتشار فيروس كورونا المستجد، إذ تمكنت شركة محلية للطابعات ثلاثية الأبعاد في إيطاليا من تقديم خدمة فعّالة لأحد المستشفيات الذي تعرض لنقص الإمدادات في هذه الفترة الحرجة عندما منحته صمامات بديلة مطبوعة.

وتعمل الآن شركة إسينوفا على تطوير حلها المبتكر التالي، وهو محول مصنوع بالطباعة  ثلاثية الأبعاد قادر على تحويل قناع الغطس إلى قناع تنفس اصطناعي من نوع سي-باب، لإمداد المرضى بالأكسجين، وهو علاج أساسي لحالات كوفيد 19 الشديدة.

وانطلقت الفكرة لأول مرة من مريناتو فافيرو رئيس مستشفى جاردون فالترومبيا الذي قرر الاتصال بشركة إسينوفا للاستعانة بخبرتها في الطباعة ثلاثية الأبعاد وفقًا لهذه المدونة.

وذكر المنشور: طرح الدكتور فافيرو فكرة تعويض العجز المتوقع في أقنعة سي -باب لدى المستشفى والخاصة بإمداد الأكسجين تحت العلاج شبه المكثف في مواجهة انتشار وباء الكورونا المستجد كوفيد 19، واستطعنا ابتكار قناع تنفسي للطوارئ من خلال تعديل قناع الغطس المتاح بالفعل في الأسواق.

وذكرت شركة إسينوفا أن شركة ديكاثلون المصنعة لقناع الغطس إيزي بريث، أبدت استعدادها للتعاون الفوري معها. وبدأ النموذج الأولي المطبوع بالخاصية ثلاثية الأبعاد يعمل بشكل صحيح بعد تجارب أجراها موظفي المستشفى المتحمسين للفكرة.

تغطي الأقنعة المبتكرة الجزء الأمامي بالكامل من الوجه بخلاف أقنعة الغطس المعتادة التي تمنح السباحين رؤية خالية من العوائق للعالم تحت الماء، إذ يخرج من النصف السفلي من الجهاز أنبوب ضيق يبقى فوق سطح الماء.

وعلى الرغم من نجاح التجربة إلا أن شركة إسينوفا ستبدأ الإنتاج لاحقًا. وأوضح صناع الطباعة ثلاثية الأبعاد أن كلا من القناع والواصلة الملحقة غير معتمدان من المنظمات الطبية المعينة وأن استخدامهما سيكون وفق الحاجة الملحة. وعلى المرضى التوقيع على تصريح لاستخدام الجهاز غير المعتمد لتقديم الرعاية الصحية لهم على مسؤوليتهم الشخصية.