حصل أكثر من 137 ألف شخص على لقاح ضد فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة، ومن المتوقع أن يزداد العدد مع بدء إعطاء اللقاح للعاملين في المجال الطبي ودور الرعاية الطبية.

ورأى ناظم الزهاوي الوزير المسؤول عن توزيع اللقاحات في تغريدة على موقع تويتر أن عمليات توزيع اللقاحات جديدة جدًا وأكد أن الوزارة نجحت في إعطاء اللقاح لـ 137 ألف شخص، منهم 108 ألف في إنجلترا و7897 شخص في ويلز و4 آلاف في أيرلندا الشمالية و18 ألف في اسكتلندا.

وأضاف الزهاوي بأن هذا العدد سيزداد خلال الأيام المقبلة بسبب تجهيز مراكز جديدة لإعطاء اللقاح، ويحتاج الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح إلى جرعة إضافية بعد أسابيع لزيادة فعالية اللقاح.

واجهت الحكومة دعوات لتكون أكثر شفافية بشأن عدد اللقاحات التي قدمت وأين تقدم يوميًا، كما كان الحال بالنسبة لعدد الإصابات بالفيروس وعدد الوفيات.

وقال الزهاوي أن جمع كل المعلومات والتحقق من دقتها يستغرق بعض الوقت، وكانت الحكومة قد أعلنت يوم الأربعاء الماضي 16 ديسمبر/كانون الأول لأول مرة عن عدد اللقاحات التي وُزعت خلال الأسبوع الماضي، وأكدت أنها ستنشر أحدث الأرقام أسبوعيًا

وُزعت غالبية اللقاحات على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا وعمال الرعاية المنزلية وموظفي الخدمات الطبية الوطنية في أكثر من 70 موقعًا في جميع أنحاء البلاد.

حددت الحكومة البريطانية ترتيب إعطاء اللقاحات وفقًا للعمر والإصابات بأمراض خطيرة، إذ سيحصل على اللقاح أولًا المقيمون في دور رعاية المسنين والقائمين على رعايتهم ثم كل من يبلغ من العمر 80 عامًا وأكثر بالإضافة إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية والاجتماعية، ثم كل من بلغ 65 عامًا وأكثر ثم جميع الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و64 عامًا والذين يعانون من ظروف صحية تزيد خطر الإصابة بأمراض خطيرة ثم باقي أفراد المجتمع، وسيستثنى من اللقاحات النساء الحوامل والأطفال تحت سن 16.