دخل مسبار «تيانون-1» الصيني بنجاح المدار حول كوكب المريخ يوم الأربعاء 10 فبراير/شباط 2021 بعد رحلة استغرقت ما يقرب من سبعة أشهر من كوكب الأرض.

وذكرت إدارة الفضاء الوطنية الصينية أن المسبار شغّل محركه إن 3000 الساعة 7:52 بتوقيت بكين لخفض سرعته.

وبعد نحو 15 دقيقة، أبطأت المركبة الفضائية التي تتألف من مركبة مدارية ومركبة هبوط ومركبة تجوال من سرعتها بشكل كاف للدخول في جاذبية المريخ وتدخل في مدار بيضاوي حول الكوكب الأحمر، لتصل إلى أقرب نقطة من سطح كوكب المريخ على بعد 400 كم. وسيستغرق المسبار نحو 10 أيام بتوقيت الأرض ليكمل دورة واحدة حول المريخ.

ويمثل هذا التطور خطوة هامة للصين في برنامجها الحالي لاستكشاف المريخ، الذي صمم للانتهاء من الدخول في المدار والهبوط والتجول على سطح المريخ في مهمة واحدة، بحسب الإدارة.

وبعد الدخول إلى مدار المريخ، ستبدأ حمولات المسبار من الكاميرات ومختلف أجهزة تحليل الجسيمات في العمل وستجرى مسحات للكوكب الأحمر.

وأطلق المسبار تيانون-1 على متن الصاروخ لونغ مارش-5، أكبر صاروخ حامل صيني، من موقع ونتشانغ لإطلاق المركبات الفضائية على ساحل مقاطعة جزيرة هاينان بجنوبي الصين في 23 يوليو/تموز 2020.

وسافر المسبار في الفضاء 202 يوم. وأجرى أربعة تصحيحات مدارية ومناورة في الفضاء العميق. وطار 475 مليون كم وكان على بعد 192 مليون كم من الأرض عندما وصل إلى مدار المريخ.

وسيجري المسبار الصيني الآن العديد من التصحيحات المدارية للدخول إلى مدار انتظار مؤقت للمريخ ويستطلع المواقع الممكنة للهبوط للتجهيز للهبوط في مايو/أيار أو يونيو/حزيران.