أطلقت كوريا الجنوبية خدمة عرض خريطة لحظية لجودة الهواء في شبه الجزيرة الكورية والمناطق المجاورة لها، باستخدام البيانات المرسلة من قمرها الصناعي البيئي «شوليان-2 بي» الذي أطلقته كوريا العام الماضي، وفقًا لما أفادت به وزارة العلوم الكورية.

وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب أن الخدمة الجديدة ستتوفر بدءًا من اليوم الاثنين، على الموقع الإلكتروني https://nesc.nier.go.kr وتوفر بيانات عن سبعة أنواع من ملوثات الهواء، تشمل ثاني أكسيد النيتروجين والأوزون بالإضافة إلى العمق الضوئي للهباء الجوي للمنطقة التي تمتد ما بين الهند واليابان.

وستوفر الخدمة بيانات إضافية كمستويات ثاني أكسيد الكبريت خلال الكوارث الطبيعية مثل الانفجارات البركانية.

ولم تكن هذه الخدمة في الوقت الحقيقي متاحة في السابق، بل اعتمدت البلاد على الأقمار الصناعية البيئية لبلدان أخرى مع أنها تجمع بيانات عن المنطقة لمرات نادرة نسبيا.

وأطلق القمر الاصطناعي شوليان-2 بي في فبراير/شباط من العام الماضي، وسيجري ثماني عمليات رصد يوميًا، وسيشغل في المدار لعشر سنوات.

وكشفت وزارة العلوم وتقنية المعلومات والاتصالات في نوفمبر/شباط الماضي للمرة الأولى عن بيانات رصد القمر الصناعي حين أظهرت الغبار الناعم القادم من الصين في اتجاه شبه الجزيرة الكورية يوم 20 أكتوبر/تشرين الأول، لتلقي الضوء على أن الصين مسؤولة جزئيًا عن جودة الهواء المتدنية في المنطقة.

وأفادت الوزارة بأنها تتوقع أن تسهم بيانات القمر الصناعي في تحليل ملوثات الغلاف الجوي بمنطقة آسيا، وفي دعم السياسات البيئية في البلاد.

وتجدر الإشارة أنه على المستوى العربي وصل إلى المدار اليوم الاثنين القمر الاصطناعي البيئي «دي إم سات 1» التابع لدولة الإمارات على متن صاروخ روسي، وهو مشروع تعاونت فيه بلدية دبي ومركز محمد بن راشد للفضاء، ويهدف إلى دراسة التحديات والقضايا المرتبطة بجودة الهواء والتغيرات المناخية في دبي ودولة الإمارات.