أخبار اليوم
__
5 31. 20
مستقبل النقل
إيلون ماسك يستعد لنهاية العالم بسيارات مضادة للرصاص!
الثورة الصناعية 4.0
ما ألطف هذا الداسر الأيوني الصغير!
العلوم المتقدمة
الزائر البينجمي «أومواموا» قد يكون من أندر الأجرام في الكون
عالم الفضاء
الصين تخطط لبناء محطة الفضاء «هيفنلي بالاس»
العلوم المتقدمة
بالفيديو: ناسا تظهر كيف تعصف الرياح الشمسية بكوكب المريخ وتعرّيه من غلافه الجوي
عالم الفضاء
ناسا تلاحق تمساحًا في موقع انطلاق مركبات الفضاء
مستقبل النقل
شركة فورد تطور نظامًا يجعل سيارات الشرطة تحرق فيروس كورونا المستجد
الذكاء الاصطناعي
الذكاء الاصطناعي يدرس تغريدات الشباب من أجل فهم أعمق للغة البشر
عالم الفضاء
إيلون ماسك: أتحمل المسؤولية إن حدث خطأ في الإطلاق
عالم الفضاء
رواد فضاء سبيس إكس يودعون أطفالهم افتراضيًا
الثورة الصناعية 4.0
جهاز جديد يحاكي جميع النكهات
عالم الفضاء
سبيس إكس تعلن عن رحلات فضائية خاصة من خلال برنامج «المسافر الخاص»

الأتمتة

تعمل شركة دي جي وورلد الإماراتية حاليًا على توظيف الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تجميع أجزاء هياكل الطائرات، في مبادرة تتماشى مع استراتيجية الإمارات العربية المتحدة الرامية لتطوير مدن ذكية تعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويأتي المشروع الجديد ثمرة تعاون بين الشركة التي تعتمد تطبيقات الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي، مع شركة ستراتا للتصنيع المتخصصة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار.

ووقع الطرفان الاتفاقية مطلع العام الحالي، التي تتيح لشركة ستراتا، أتمتة عمليات ثقب أجزاء هياكل الطائرات وتشذيبها وتثبيتها ضمن وحدة التجميع في الشركة، وهي عمليات تمتاز بمستوى عالٍ من التعقيد ومن أهم مراحل إنتاج أجزاء هياكل الطائرات. وبعد الحصول على الاعتمادات الفنية المطلوبة لاستخدام الروبوتات في عمليات التجميع، ستُوظَّف الروبوتات في خط إنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة في ستراتا.

وقالت المهندسة ياسمين العنزي، مدير الخدمات وسعادة المتعاملين في شركة دي جي وورلد، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «الشراكة مع ستراتا؛ المصنع الوحيد في الشرق الأوسط لتصنيع أجزاء من الطائرات، تمثل دليلًا واضحًا على تطور الصناعة الإماراتية، والتوجه لتطبيق أحدث التقنيات لدعم العمليات التصنيعية وجودتها، وتسهم في جعل دولة الإمارات مركزًا دوليًا صناعيًا بارزًا؛ لاسيما بعد أن أعلنت الحكومة في مؤتمر دافوس الاقتصادي الأخير عن عزمها افتتاح مختبر الثورة الصناعية الرابعة.»

وأضافت إن «هذه الشراكة ستعزز القدرات التقنية والتصنيعية لمصنع ستراتا عديد من برامج صناعة أجزاء هياكل الطائرات، وتسهم بنقل المعرفة في مجال الروبوتات والذكاء الصناعي وتوطينها، ما يكرس مكانة المصنع بصورة خاصة ودولة الإمارات بصورة عامة، كشريك متقدم وموثوق به، لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية، ويرفع كفاءتنا التنافسية على المستوى العالمي. ومن خلال هذا كله، سنتمكن من تحقيق المستقبل الذي نتطلع إليه لبناء قطاع صناعة طيران مستدام، بما يتماشى مع تحقيق رؤية دولة الإمارات الاقتصادية الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.»

ودي جي وورلد، التي تتخذ من إمارة دبي مقرًا لها، شركة متخصصة في حلول الأتمتة وتقنيات الروبوتات الصناعية والطائرات دون طيار في العالم العربي، ونفذت خلال الشهور الأخيرة مشاريع طموحة عدة في دولة الإمارات؛ منها تطوير حافلة نقل عام ذاتية القيادة للسير في شوارع إمارة عجمان، في مبادرة هي الأولى من نوعها في الإمارة. ويُتوقَّع أن تبدأ مؤسسة مواصلات عجمان، في العام 2020، بتشغيل أربعٍ من الحافلات ذاتية القيادة، التي طورتها دي جي وورلد، بالشراكة مع مركز عجمان إكس عن برنامج سلسلة مستقبل عجمان، وذلك في مسارات محددة في الإمارة.

وتحتوي الحافلة على شاشات تفاعلية وواجهات مطورة باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي؛ ووفقًا لتصنيفات القيادة الذاتية لمنظمة صناع المركبات، للمركبات ذاتية القيادة، فإن الحافلة تُصنَّف في المرتبة الرابعة والخامسة بحسب الاعترافات الحاصلة عليها شركة ديجي ورلد لأنظمتها المستقلة من TUV الألمانية. وتتسم المركبة الجديدة باستخدام تقنيات القيادة الذاتية ودمج الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في عملية التحكم الكامل بالحافلة دون أي تدخل بشري.

وأطلقت إمارة دبي كذلك، سيارة أجرة ذاتية القيادة في شوارعها، في مبادرة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، ويستمر حاليًا التشغيل التجريبي للمركبة التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وطورتها شركة دي جي وورلد أيضًا، بالشراكة مع واحة دبي للسيليكون. وذلك في مسارات محددة في الواحة.

وتصل سرعة المركبة الجديدة إلى 35 كيلومتر في الساعة، وتستوعب أربعة ركاب؛ من بينهم سائق احتياطي، يُستعان به في حال وجود طارئ تقني من خلال الضغط على زر يُحوِّل القيادة الذاتية إلى قيادة بشرية. وهي تتسم بقدرتها على قراءة محيطها وتخطيط المسار ورصد اللوحات الإرشادية وعلامات الطرق وتفادي أي جسم يمكن الاصطدام به.

شركة إماراتية توظف الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تجميع أجزاء هياكل الطائرات

>
<
أخبار اليوم
__
5 31. 20

شركة إماراتية توظف الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تجميع أجزاء هياكل الطائرات

الأتمتة

تعمل شركة دي جي وورلد الإماراتية حاليًا على توظيف الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تجميع أجزاء هياكل الطائرات، في مبادرة تتماشى مع استراتيجية الإمارات العربية المتحدة الرامية لتطوير مدن ذكية تعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويأتي المشروع الجديد ثمرة تعاون بين الشركة التي تعتمد تطبيقات الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي، مع شركة ستراتا للتصنيع المتخصصة بتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار.

ووقع الطرفان الاتفاقية مطلع العام الحالي، التي تتيح لشركة ستراتا، أتمتة عمليات ثقب أجزاء هياكل الطائرات وتشذيبها وتثبيتها ضمن وحدة التجميع في الشركة، وهي عمليات تمتاز بمستوى عالٍ من التعقيد ومن أهم مراحل إنتاج أجزاء هياكل الطائرات. وبعد الحصول على الاعتمادات الفنية المطلوبة لاستخدام الروبوتات في عمليات التجميع، ستُوظَّف الروبوتات في خط إنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة في ستراتا.

وقالت المهندسة ياسمين العنزي، مدير الخدمات وسعادة المتعاملين في شركة دي جي وورلد، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «الشراكة مع ستراتا؛ المصنع الوحيد في الشرق الأوسط لتصنيع أجزاء من الطائرات، تمثل دليلًا واضحًا على تطور الصناعة الإماراتية، والتوجه لتطبيق أحدث التقنيات لدعم العمليات التصنيعية وجودتها، وتسهم في جعل دولة الإمارات مركزًا دوليًا صناعيًا بارزًا؛ لاسيما بعد أن أعلنت الحكومة في مؤتمر دافوس الاقتصادي الأخير عن عزمها افتتاح مختبر الثورة الصناعية الرابعة.»

وأضافت إن «هذه الشراكة ستعزز القدرات التقنية والتصنيعية لمصنع ستراتا عديد من برامج صناعة أجزاء هياكل الطائرات، وتسهم بنقل المعرفة في مجال الروبوتات والذكاء الصناعي وتوطينها، ما يكرس مكانة المصنع بصورة خاصة ودولة الإمارات بصورة عامة، كشريك متقدم وموثوق به، لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية، ويرفع كفاءتنا التنافسية على المستوى العالمي. ومن خلال هذا كله، سنتمكن من تحقيق المستقبل الذي نتطلع إليه لبناء قطاع صناعة طيران مستدام، بما يتماشى مع تحقيق رؤية دولة الإمارات الاقتصادية الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة.»

ودي جي وورلد، التي تتخذ من إمارة دبي مقرًا لها، شركة متخصصة في حلول الأتمتة وتقنيات الروبوتات الصناعية والطائرات دون طيار في العالم العربي، ونفذت خلال الشهور الأخيرة مشاريع طموحة عدة في دولة الإمارات؛ منها تطوير حافلة نقل عام ذاتية القيادة للسير في شوارع إمارة عجمان، في مبادرة هي الأولى من نوعها في الإمارة. ويُتوقَّع أن تبدأ مؤسسة مواصلات عجمان، في العام 2020، بتشغيل أربعٍ من الحافلات ذاتية القيادة، التي طورتها دي جي وورلد، بالشراكة مع مركز عجمان إكس عن برنامج سلسلة مستقبل عجمان، وذلك في مسارات محددة في الإمارة.

وتحتوي الحافلة على شاشات تفاعلية وواجهات مطورة باستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي؛ ووفقًا لتصنيفات القيادة الذاتية لمنظمة صناع المركبات، للمركبات ذاتية القيادة، فإن الحافلة تُصنَّف في المرتبة الرابعة والخامسة بحسب الاعترافات الحاصلة عليها شركة ديجي ورلد لأنظمتها المستقلة من TUV الألمانية. وتتسم المركبة الجديدة باستخدام تقنيات القيادة الذاتية ودمج الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء في عملية التحكم الكامل بالحافلة دون أي تدخل بشري.

وأطلقت إمارة دبي كذلك، سيارة أجرة ذاتية القيادة في شوارعها، في مبادرة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، ويستمر حاليًا التشغيل التجريبي للمركبة التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وطورتها شركة دي جي وورلد أيضًا، بالشراكة مع واحة دبي للسيليكون. وذلك في مسارات محددة في الواحة.

وتصل سرعة المركبة الجديدة إلى 35 كيلومتر في الساعة، وتستوعب أربعة ركاب؛ من بينهم سائق احتياطي، يُستعان به في حال وجود طارئ تقني من خلال الضغط على زر يُحوِّل القيادة الذاتية إلى قيادة بشرية. وهي تتسم بقدرتها على قراءة محيطها وتخطيط المسار ورصد اللوحات الإرشادية وعلامات الطرق وتفادي أي جسم يمكن الاصطدام به.

التالي__ لقاح للذكاء الاصطناعي يطور قدراته على صد الهجمات الإلكترونية >>>
<<< سيدني تعلن حالة الطوارئ لمكافحة آثار التغير المناخي __السابق
>
المقال التالي