طور المبتكِر السعودي حسن البلوي خوذة لكشف النعاس لدى السائقين تنبههم إن نال منهم التعب أثناء القيادة حتى لا يغفلوا عن الطريق ويتسببوا بالحوادث المرورية التي تهدد حياتهم وحياة الآخرين من مستخدمي الطرق، وفاز عنها بجائزة الفائز بجائزة "مبتكرون دون 35" من إيمتيك مينا خلال أسبوع دبي للمستقبل.

ونشأت فكرة الخوذة لدى البلوي عندما أوشك في إحدى المرات على الاصطدام بشاحنة وهو يقود سيارته برفقة زوجته وطفله بسبب الإرهاق، فقرر البحث عن ابتكار ينبّه السائقين الذين نال منهم التعب أثناء القيادة قيادة السيارة أو عند العمل في الارتفاعات الشاهقة ومواقع البناء والورش الصناعية.

وصمم ابن منطقة تبوك في المملكة العربية السعودية والمتخصص في الهندسة الإلكترونية ورائد الأعمال والمخترع والمبتكر، هذه الخوذة التي تعتمد على مبدأ تحليل النشاط الكهربائي للدماغ وتحديد مستويات اليقظة والانتباه.

وأسس البلوي في دبي شركة تقنية ناشئة متخصصة في الحلول الذكية لتطوير ابتكارات تنقذ حياة الأفراد وطواقم العمل في مختلف أنحاء العالم.

ويرى البلوي في أسبوع دبي للمستقبل فرصة مثالية للالتقاء بالخبرات والتعرف على المواهب المبدعة في جميع المجالات.

يحرص البلوي في مشروعه على تطوير حلول تقنية توفر المتطلبات والوسائل التقنية التي قد يحتاجها عمال البناء والمهن، لتغيّر مسألة اعتمادهم على العديد من العمليات اليدوية التقليدية التي تستهلك الوقت والجهد. وتقدم الشركة منصةً مبتكرة تعتمد على إنترنت الأشياء وخدمات تحديد الموقع في الوقت الفعلي، لتسهيل عمل عمال البناء خاصة في المواقع الشاهقة والمناطق ذات الظروف الصعبة، إذ تربط العمال ومواقع البناء إلكترونيًا من أجل تحسين سلامة العمل وتعزيز الإنتاجية بأقل الجهود.

المبتكِر السعودي حاصل على الدكتوراه في الهندسة الإلكترونية عام 2016 من جامعة كارنيجي ميلون في الولايات المتحدة الأمريكية والماجستير والبكالوريوس في التخصص ذاته من جامعة وايدنر.