افتتح تلسكوب الراديو الكروي الصيني الذي يبلغ قطره خمسمئة متر رسميًا لاستخدام علماء الفلك العالميين بدءًا من يوم الأربعاء 31 مارس/آذار 2021.

ويسمى هذا التلسكوب اختصارًا فاست، وهو أكبر تلسكوب لاسلكي أحادي الطبق، وأكثرها حساسية في العالم، ومخصص للبحث عن حياة خارج الأرض.

وقالت المراصد الفلكية الوطنية التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم في بيان، إنها وفرت لعلماء الفلك في جميع أنحاء العالم صفحة على الإنترنت في العنوان التالي: http://fast.bao.ac.cn/proposal_submit لتقديم طلباتهم للرصد.

وستقيم الجهة المسؤولة عن التلسكوب جميع الطلبات الدولية، وستعلن النتائج في 20 يوليو/تموز، وستبدأ عمليات المراقبة الخاصة بطلبات المستخدمين العالميين في أغسطس/آب.

وأشار البيان إلى أن التلسكوب فاست سيوفر مرافقه البحثية للعالم بصورة مفتوحة أكثر ما يوفر مزيدًا من خيارات المراقبة للمجتمع الفلكي الدولي.

وذكر البيان أن المشروع يسعى إلى تعزيز تنمية العلوم والتقنية وتقدم الحضارة الإنسانية.

ومنذ أن بدأ تشغيل التلسكوب في يناير/كانون الثاني 2020 عثر على 300 نجم نابض وحقق اختراقات مهمة في مجالات مختلفة مثل الدفقات الراديوية السريعة، وهي نوع من الموجات الراديوية القوية في السماء.

وتفوق حساسية تلسكوب فاست حساسية أي تلسكوب راديوي آخر على الأرض بمرتين ونصف، ومن المتوقع أن يبلغ نطاقه أربعة أضعاف نطاق أي تسلكوب راديوي طبقي آخر.

وهذا يعني أن علماء الفلك الذين سيستخدمون فاست قد يستطيعون اكتشاف نجوم نابضة أو أجرام فضائية أخرى في أماكن لم يكن استكشافها ممكنًا سابقًا.