تجري جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية بالتعاون مع هيئة الصحة في دبي وشركة بريثونكس تجربة سريرية على 2500 شخص من المتطوعين لتقييم دقة اختبار سريع يعتمد على النّفَس للكشف عن مرض كوفيد-19 خلال دقيقة واحدة.

وأوضحت وكالة الأنباء الإماراتية أن شركة بريثونكس -وهي ناشئة تابعة لجامعة سنغافورة الوطنية- أجرت دراسة تجريبية على الاختبار الجديد في سنغافورة شملت 180 شخصًا وحققت نجاحًا بنسبة 93% إلى 95% في الكشف عن الإصابة بكوفيد-19 وذلك باستخدام خوارزميات تعلم الآلة.

ويمتاز هذا الفحص المخبري بالسهولة فكل ما يتطلبه مجرد نفخ الشخص في قطعة تستخدم لمرة واحدة متصلة بجهاز يجمع النفس من الزفير ثم يحلل المركب العضوي المتطاير ويظهر النتيجة في أقل من دقيقة.

وقالت الدكتورة ندى الملا مديرة مركز ند الحمر للرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة في دبي بأن نجاح هذه الطريقة يقلل الإجراءات المخبرية، ويخفض الوقت اللازم للحصول على النتائج مقارنة بفحص بي سي آر المخبري، فيسرع إجراء الفحوصات المخبرية.