انتهى الإطلاق التجريبي للنموذج إس إن 11 من مركبة ستارشيب التي تطورها شركة سبيس إكس بانفجار آخر على ما يبدو، بعد أن انطلق الساعة 13:00 بتوقيت جرينتش، ووصل إلى ارتفاع عشرة كيلومترات لكنها لم تتمكن من الهبوط بسلام، وحجب الضباب الكثيف بالإضافة إلى اضطراب الاتصال بالكاميرات المركبة على جسم النموذج، معظم مشاهد هذه العملية.

وخاب أمل العديد من المراقبين بحدوث الإطلاق في ظروف جوية ضبابية، ما منع رؤية انطلاق المركبة الفضائية، أو حتى تحطمها، من الكاميرات المركبة قرب منصتي الإطلاق والهبوط.

وتجدر الإشارة أن تجارب الإطلاق السابقة انتهت أيضًا بانفجار المركبة عند الهبوط.