أخبار اليوم
__
12 6. 19
العلوم المتقدمة
ناسا ترسل دُمىً لتدور حول القمر بهدف دراسة تأثير الأشعة الكونيّة
عالم الفضاء
وكالة الفضاء الأوروبية تنضم إلى جهود صد النيازك المدمرة
مستقبل النقل
سيناتور أمريكي: ضعف القوانين قد يجعل البشر نوعًا من الدمى لاختبار السيارات ذاتية القيادة
البيئة والطاقة
مكبرات تصدر أصوات الشعاب المرجانية الحية لجذب الأسماك إلى الشعاب الميتة
العلوم المتقدمة
الفلكيون يطورون طريقة جديدة لاكتشاف الأغلفة الجوية للكواكب الخارجية
الثورة الصناعية 4.0
الصين تبني أكبر جدار مطبوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد
عالم الفضاء
سبيس إكس تعتزم إرسال فئران مفتولة العضلات إلى محطة الفضاء الدولية
عالم الفضاء
«أيكيا» تصنع أثاثًا لمحطة مريخية
مستقبل النقل
للمحافظة على البيئة طرح فكرة تصميم قطار يسير بسرعة 800 كيلومتر في الساعة بدلًا من الطائرات
الذكاء الاصطناعي
عالمة نفس: نحتاج إلى تربية الروبوتات كما نفعل مع الأطفال
عالم الفضاء
السباق يحتدم بين الشركات الساعية إلى إطلاق أول فندق فضائي
العلوم المتقدمة
روسيا تعتزم إنشاء مرصد على سطح القمر لمراقبة الكويكبات الخطرة على الأرض

الحد الحرج

تستهدف الدول التي وقّعت على اتفاقية باريس الحد من التغير المناخي وإيقاف ارتفاع الحرارة عالميًا عند درجتين مئويتين مقارنة بمستواها في العصر ما قبل الصناعي أو إيقافه بصورة أفضل عند 1,5 درجة، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيكون له عواقب وخيمة على البشرية.

أفادت دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة «ناتشر كوميونيكيشنز» أنه إذا زاد ارتفاع درجة الحرارة في العالم بمقدار درجتين، فإن حوالي 30 ألف شخص في المدن الصينية سيموتون كل عام مقارنة بتوقف تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة. إنها أخبار سيئة لنا وللكوكب، وتمثل أيضًا خطرًا حقيقيًا يشكله تغير المناخ على البشرية.

أسباب الوفيات

ارتفعت درجات الحرارة في الصين بوتيرة أسرع من الأماكن الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية. كانت موجات الحر السبب بعشرات آلاف الوفيات الإضافية في جميع أنحاء العالم على مدار القرن الحادي والعشرين، ومع تفاقم أزمة تغير المناخ، من المتوقع أن تزداد صعوبة الحياة في الصين.

على الرغم من ذلك، عرض عدد قليل جدًا من الباحثين أسباب الوفيات استنادًا إلى تغير المناخ العالمي، وما زال عدد قليل منهم يبحث في كيفية تأثر التركيبة السكانية المختلفة.

يخلص البحث إلى أن إيقاف تأثير الاحتباس الحراري عند 1,5 درجة سيواصل زيادة عدد الوفيات والمشكلات الصحية المرتبطة بالحرارة في المدن الصينية، ما يعني أن أفضل ما يجب أن نفعله هو محاولة التخفيف من تلك الأضرار.

العالم يحترق

ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيقتل 30 ألف شخص سنويًا في الصين

DANIEL CASE/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
12 6. 19
العالم يحترق

ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيقتل 30 ألف شخص سنويًا في الصين

DANIEL CASE/VICTOR TANGERMANN

الحد الحرج

تستهدف الدول التي وقّعت على اتفاقية باريس الحد من التغير المناخي وإيقاف ارتفاع الحرارة عالميًا عند درجتين مئويتين مقارنة بمستواها في العصر ما قبل الصناعي أو إيقافه بصورة أفضل عند 1,5 درجة، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيكون له عواقب وخيمة على البشرية.

أفادت دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة «ناتشر كوميونيكيشنز» أنه إذا زاد ارتفاع درجة الحرارة في العالم بمقدار درجتين، فإن حوالي 30 ألف شخص في المدن الصينية سيموتون كل عام مقارنة بتوقف تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة. إنها أخبار سيئة لنا وللكوكب، وتمثل أيضًا خطرًا حقيقيًا يشكله تغير المناخ على البشرية.

أسباب الوفيات

ارتفعت درجات الحرارة في الصين بوتيرة أسرع من الأماكن الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية. كانت موجات الحر السبب بعشرات آلاف الوفيات الإضافية في جميع أنحاء العالم على مدار القرن الحادي والعشرين، ومع تفاقم أزمة تغير المناخ، من المتوقع أن تزداد صعوبة الحياة في الصين.

على الرغم من ذلك، عرض عدد قليل جدًا من الباحثين أسباب الوفيات استنادًا إلى تغير المناخ العالمي، وما زال عدد قليل منهم يبحث في كيفية تأثر التركيبة السكانية المختلفة.

يخلص البحث إلى أن إيقاف تأثير الاحتباس الحراري عند 1,5 درجة سيواصل زيادة عدد الوفيات والمشكلات الصحية المرتبطة بالحرارة في المدن الصينية، ما يعني أن أفضل ما يجب أن نفعله هو محاولة التخفيف من تلك الأضرار.

التالي__ مخترع فرنسي يعبر بحر المانش على لوحه الطائر ويخطط لتجربة سيارة طائرة >>>
<<< ابتكار أول ذهب ثنائي الأبعاد: صفيحة سُمكها ذرتان فقط __السابق
>
المقال التالي