أخبار اليوم
__
8 18. 19
البيئة والطاقة
أمطار محملة بالبلاستيك الدقيق تهطل على الجبال الصخرية
عالم الفضاء
إيلون ماسك: المستعمرة المريخية ستكلف أكثر من 10 تريليون دولار
العلوم المتقدمة
ظاهرة غريبة في نجم نيوتروني تكشف معلومات مذهلة عن طبقاته الداخلية
البيئة والطاقة
فكرة جريئة: بناء نواطح سحاب جامعة للنفايات فوق منصات النفط
الواقع الافتراضي
ابتكار شخصية في الواقع الافتراضي للتدرب على طردها من العمل
عالم الفضاء
دراسة إرسال مفاعل نووي إلى المريخ بحلول العام 2022
طموحات علمية
بالفيديو: سيارة تسلا موديل 3 تنفجر على جانب طريق روسي
طموحات علمية
بيل ناي: الطاقة النظيفة ستجعلك ثريًا جدًا
العلوم المتقدمة
ثقب «ساجيتاريوس إيه» الأسود العملاق يسطع بصورة غير متوقعة
العلوم المتقدمة
علماء يعثرون على نجم ميت في نجم آخر
العلوم المتقدمة
علماء الفلك يرصدون أحد أكبر الثقوب السوداء التي نعرفها
العلوم المتقدمة
بحث جديد: المادة المظلمة ربما كانت موجودة قبل الانفجار العظيم

الحد الحرج

تستهدف الدول التي وقّعت على اتفاقية باريس الحد من التغير المناخي وإيقاف ارتفاع الحرارة عالميًا عند درجتين مئويتين مقارنة بمستواها في العصر ما قبل الصناعي أو إيقافه بصورة أفضل عند 1,5 درجة، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيكون له عواقب وخيمة على البشرية.

أفادت دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة «ناتشر كوميونيكيشنز» أنه إذا زاد ارتفاع درجة الحرارة في العالم بمقدار درجتين، فإن حوالي 30 ألف شخص في المدن الصينية سيموتون كل عام مقارنة بتوقف تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة. إنها أخبار سيئة لنا وللكوكب، وتمثل أيضًا خطرًا حقيقيًا يشكله تغير المناخ على البشرية.

أسباب الوفيات

ارتفعت درجات الحرارة في الصين بوتيرة أسرع من الأماكن الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية. كانت موجات الحر السبب بعشرات آلاف الوفيات الإضافية في جميع أنحاء العالم على مدار القرن الحادي والعشرين، ومع تفاقم أزمة تغير المناخ، من المتوقع أن تزداد صعوبة الحياة في الصين.

على الرغم من ذلك، عرض عدد قليل جدًا من الباحثين أسباب الوفيات استنادًا إلى تغير المناخ العالمي، وما زال عدد قليل منهم يبحث في كيفية تأثر التركيبة السكانية المختلفة.

يخلص البحث إلى أن إيقاف تأثير الاحتباس الحراري عند 1,5 درجة سيواصل زيادة عدد الوفيات والمشكلات الصحية المرتبطة بالحرارة في المدن الصينية، ما يعني أن أفضل ما يجب أن نفعله هو محاولة التخفيف من تلك الأضرار.

العالم يحترق

ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيقتل 30 ألف شخص سنويًا في الصين

DANIEL CASE/VICTOR TANGERMANN
>
<
أخبار اليوم
__
8 18. 19
العالم يحترق

ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيقتل 30 ألف شخص سنويًا في الصين

DANIEL CASE/VICTOR TANGERMANN

الحد الحرج

تستهدف الدول التي وقّعت على اتفاقية باريس الحد من التغير المناخي وإيقاف ارتفاع الحرارة عالميًا عند درجتين مئويتين مقارنة بمستواها في العصر ما قبل الصناعي أو إيقافه بصورة أفضل عند 1,5 درجة، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن ارتفاع درجة الحرارة لنصف درجة سيكون له عواقب وخيمة على البشرية.

أفادت دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة «ناتشر كوميونيكيشنز» أنه إذا زاد ارتفاع درجة الحرارة في العالم بمقدار درجتين، فإن حوالي 30 ألف شخص في المدن الصينية سيموتون كل عام مقارنة بتوقف تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري عند 1.5 درجة. إنها أخبار سيئة لنا وللكوكب، وتمثل أيضًا خطرًا حقيقيًا يشكله تغير المناخ على البشرية.

أسباب الوفيات

ارتفعت درجات الحرارة في الصين بوتيرة أسرع من الأماكن الأخرى في جميع أنحاء العالم، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية. كانت موجات الحر السبب بعشرات آلاف الوفيات الإضافية في جميع أنحاء العالم على مدار القرن الحادي والعشرين، ومع تفاقم أزمة تغير المناخ، من المتوقع أن تزداد صعوبة الحياة في الصين.

على الرغم من ذلك، عرض عدد قليل جدًا من الباحثين أسباب الوفيات استنادًا إلى تغير المناخ العالمي، وما زال عدد قليل منهم يبحث في كيفية تأثر التركيبة السكانية المختلفة.

يخلص البحث إلى أن إيقاف تأثير الاحتباس الحراري عند 1,5 درجة سيواصل زيادة عدد الوفيات والمشكلات الصحية المرتبطة بالحرارة في المدن الصينية، ما يعني أن أفضل ما يجب أن نفعله هو محاولة التخفيف من تلك الأضرار.

التالي__ مخترع فرنسي يعبر بحر المانش على لوحه الطائر ويخطط لتجربة سيارة طائرة >>>
<<< ابتكار أول ذهب ثنائي الأبعاد: صفيحة سُمكها ذرتان فقط __السابق
>
المقال التالي