سيحلق في غضون أيام النموذج الأولي التالي لستارشيب، وهو صاروخ شركة سبيس إكس الضخم المصمم للسفر نحو المريخ، وفقًا لتغريدة نشرها على تويتر، إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، وقال فيها أن النموذج الجديد المسمى إس إن 10، يتمتع «بفرصة جيدة للطيران هذا الأسبوع.»

وما يبشر بقرب تنفيذ تجربة الإطلاق الجديدة أن حالة الطقس بدأت في التحسن في بوكا تشيكا في ولاية تكساس التي تقع فيها منصة الإطلاق، بعد أن ضربتها موجة تجمد قوية الأسبوع الماضي أجبرت سبيس إكس على تأخير عملياتها.

وفي التجربة السابقة التي أجريت مطلع الشهر الجاري فبراير/شباط، ارتفع النموذج «ستارشيب إس إن 9» إلى نحو 10 كيلومترات تقريبًا عن سطح الأرض، ثم قفل راجعًا وتحطم عند الهبوط في انفجار هائل.

واستدعى هذا الحدث العنيف تدخل إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، إذ بدأت تحقيقًا بشأن احتياطات السلامة التي تطبقها شركة سبيس إكس، لكن في أواخر الأسبوع الماضي، قال متحدث باسم إدارة الطيران الفيدرالية لموقع سي نت أن الوكالة أغلقت التحقيق، ما يمهد الطريق لرحلة اختبار النموذج إس إن 10، وتنتظر الشركة حاليًا الحصول على ترخيص إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية على إجراء تجربة الطيران.

وعملت سبيس إكس مؤخرًا على تركيب جنيحات ديناميكية هوائية على النموذج إس إن 10، ويجب أن تجري عددًا من اختبارات تشغيل محركاته في حالة الثبات دون إقلاع، قبل أن تطلق تجربة التحليق التالية.