شهدت إمارة دبي في فبراير/شباط الماضي، إطلاق أول يخت طائر في العالم صمَّمه وصنَّعه مهندسون وفنيون إماراتيون بنسبة 100%.

وأطلقت شركة إيناتا التي تتخذ من الإمارات مقرًا لها، اليخت الطائر، فويلر، خلال فعاليات معرض دبي للقوارب واليخوت 2019.

وذكرت صحيفة البيان الإماراتية إن اليخت الطائر «يستخدم أربع ركائز قابلة للسحب تتيح له الطيران فوق المياه مع توفير راحة مطلقة للركاب وفعالية معززة في استهلاك الوقود، ويمتاز كذلك بثباته وسلامته وسرعته وعدم تسببه بدوار البحر الذي يصيب الركاب عادةً.»

ويتمتع اليخت بتصميم جديد ونظام دفع بقوة 740 حصانًا، فضلًا عن مجموعة من المزايا المائية الديناميكية وكفاءة في استهلاك الوقود، ويمكنه الارتفاع فوق سطح المياه 1.5 مترًا.

ونقل موقع بوابة العين، عن لويس فيجوت، المدير في شركة إيناتا، أن «هذا اليخت هو الأول من نوعه في العالم، وهو معزز بأربع قطع فايبر تعمل كأجنحة الطائرة لترفع كامل اليخت فوق المياه، وهو لا يتسبب بدوار البحر بسبب عدم اصطدامه بالأمواج نتيجة طيرانه.»

وقال فيجوت إن «اليخت صُنِع بالكامل من ألياف الكربون، على غرار السيارات الرياضية، وتصل سرعته إلى 12 عقدة؛ وهنا يبدأ الشعور بالطيران، ولدى وصوله إلى سرعة 18 عقدة تصبح فوق المياه بالكامل، ليصل في النهاية إلى سرعة 40 عقدة، ويساعد تصميم اليخت على الانطلاق بسهولة والهبوط بسلاسة.»

وأشارت الشركة إلى أنها باعت 15 يختًا طائرًا حول العالم، وبلغ سعر الواحد منها إلى 764 ألف يورو.

ويتزايد في الإمارات العربية المتحدة الاهتمام بتصميم المركبات وتصنيعها، وفي فبراير/شباط الماضي، كشفت مجموعة سيف سيتي الإماراتية التي تعمل انطلاقًا من مدينة مصدر المستدامة في العاصمة الإماراتية أبوظبي، عن سيارتها الكهربائية ذاتية القيادة المعتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي، التي صمَّمها وصنَّعها بالكامل مهندسون وفنيون إماراتيون.