عرض المُبتكِر اللبناني الشاب هيثم دبوق (25 عامًا) ضمن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل مشروعًا طموحًا لتطوير حلول ثورية لأنظمة الطاقة الخضراء.

ويقوم مشروع دبوق على اصطياد الطاقة الشمسية وتخزينها وتحويلها إلى طاقة إنتاجية تسهم في تمكين الأفراد والمجتمعات وتعزيز مسارات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأسس دبوق شركة آي جي تي الناشئة للطاقة المتجددة والخضراء، التي تركز على تعزز كفاءة تخزينها واستخدامها في مختلف المجالات. وتوظف الشركة الابتكارات الرائدة في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية؛ مثل الزراعة والإنتاج الحيواني وإعادة التدوير وتوفير بدائل للطاقة الكهربائية المولدة من الوقود التقليدي الأحفوري المتمثل في مشتقات النفط والغاز.

ويوفر مشروع دبوق ابتكارات ذات قيمة مضافة؛ مثل توفير سخانات مياه تعمل بالطاقة الشمسية تستطيع تسخين المياه إلى درجات حرارة عالية دون الإضرار بهيكل الخزانات نظرًا لتطويره درعًا ذكيًا يحمي طبقتها الخارجية من التلف والتشققات بفعل الحرارة العالية للمياه، ويمكن استخدام هذه الخزانات المعززة صديقة البيئة على أسطح المنازل والفنادق وعلى أسقف الزرائب والدفيئات الزراعية التي تحتاج للحفاظ على درجات حرارة داخلية محددة لضمان عدم إصابة الدواجن وقطعان الماشية بالبرد والأمراض أو تعرّض المحاصيل الزراعية للصقيع.

ويوظف دبوق الطاقة الشمسية في إعادة تدوير مياه الصرف الصحي وإعادة توجيهها لاستخدامها لأغراض الري وذلك عبر منظومة متكاملة تستخدم الخلايا الكهروضوئية لإعادة تدوير مياه الصرف الصحي وتعقيمها.

حاز دبوق على جائزة مبتكرون دون 35، التي تسلط الضوء على المبدعين من الشباب العربي بالشراكة بين مؤسسة دبي للمستقبل ومنصة أم أي تي تكنولوجي ريفيو العربية، ضمن أسبوع دبي للمستقبل.

يُذكر أن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل، انطلقت يوم الأحد 3 نوفمبر/تشرين الثاني، في منطقة 2071 بوليفارد أبراج الإمارات في إمارة دبي، واستمرت حتى يوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني، وتهدف إلى إشراك المجتمع وأجيال المستقبل في منظومة الابتكار والإبداع.