نجحت شركة أكسيوم سبيس الناشئة المتخصصة في قطاع الفضاء في استكمال جولة تمويل لأعمالها بقيمة 130 مليون دولار، ما يعكس زياد ثقة المستثمرين بها بعد أن وقعت معها وكالة ناسا عقدًا لصنع وحدات محطة فضائية وإضافتها إلى محطة الفضاء الدولية بحلول العام 2024، وفقًا لبيان صحافي نشر يوم الثلاثاء 16 فبراير/شباط 2021.

وتخطط أكسيوم سبيس لإنشاء أول محطة فضائية خاصة بعد استكمالها إضافة الأجزاء الجديدة إلى محطة الفضاء الدولية.

وتسعى الشركة الناشئة الطموحة إلى استخدام الخبرة التي ستكتسبها من إضافة الوحدات الخاصة إلى محطة الفضاء الدولية، في تطوير منصاتها المدارية التجارية كي تفتح آفاقًا أرحب للسياحة الفضائية والبحث العلمي.

وستنفذ أكسيوم سبيس أول رحلة فضائية لرواد فضاء من القطاع الخاص إلى محطة الفضاء الدولية في يناير/كانون الأول المقبل، بعد أن وفرت تموليها من صفقات عقدتها مع مجموعة المهتمين بالصعود إلى المحطة، وتعمل على إعداد خطة التدريب والأعمال التي سيقومون بها، وستنقلهم إليها بمركبة دراجون التي طورتها شركة سبيس إكس.

وتتعاون أكسيوم سبيس مع الممثل توم كروز وشركة إنتاج لإطلاق برنامج تلفزيون واقع عن المسابقة، وسيتابع فيه المشاهدون المتسابقين وهم يتنافسون على مقعد في رحلة تجارية إلى محطة أكسيوم سبيس المقبلة.

وبهذا تعمل أكسيوم سبيس على تحويل البنية التحتية للسفر في الفضاء وقطاع الفضاء إلى مجال باستطاعة الناس العاديين الوصول إليه (الأثرياء منهم حاليًا)، فلا يبقى محصورًا بوكالات الفضاء العامة مثل وكالة ناسا، أو الشركات المتخصصة مثل سبيس إكس، وعينت لهذا عددًا من الخبراء لتحويل رحلات الفضاء الخاصة من مجرد فكرة إلى واقع ملموس.