عرضت المُبتكِرة الإمارتية غنى الهنائي، مشروعًا لتطبيق آليات حديثة تحقق بيئة مستدامة في مياه منطقة الخليج العربي، ضمن أسبوع دبي للمستقبل، الذي افتتحت فعالياته للمرة الأولى في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤسسة دبي للمستقبل في منطقة 2071 بوليفارد أبراج الإمارات في دبي يوم الأحد الماضي.

ويهدف مشروع الهنائي للوصول إلى الاستدامة البيئة الطبيعية لمياه المنطقة وحماية مقدراتها ومواردها الطبيعية بما يضمن ازدهار شواطئها ومدنها الساحلية، بعد إجراء سلسلة من الأبحاث العلمية خلال مسيرتها الأكاديمية، ركزت فيها على أن ضمان سلامة مياه الخليج وبيئتها الحيوية هو ضمانة لمستقبل وحياة 150 مليون شخص في المنطقة يعتمدون بشكل أساسي على موارده الطبيعية من المياه وخامات الطاقة والثروة السمكية والأنواع البحرية.

ويدمج مشروع الهنائي التقنيات الحديثة بالعلوم الهندسية والبيئية، في سعي حثيث لتعزز معايير السلامة البيئية والحيوية لمياه الخليج العربي وموارد الطاقة فيه.

ويضع مشروع الهنائي تصورًا متكاملًا يحدد نموذج علاقات الترابط العضوي بين ثلاث صناعات أساسية في منطقة الخليج العربي؛ هي تحلية المياه واستخراج النفط وتوليد الطاقة النووية.

وتركز الهنائي في مشروعها الطموح على أهمية معايير السلامة الهندسية والبيئية في ضمان استفادة شعوب المنطقة من مقدراتهم وثرواتهم على النحو الأمثل، في ظل اعتماد معظم دول المنطقة على تحلية المياه لتوفير الاحتياجات الأساسية من مياه الشرب.

ويتضمن مشروع الهنائي نماذج مستقبلية لتعزيز معايير السلامة في منشآت الطاقة النووية السلمية في الخليج العربي، وتوفير آليات تضمن كفاءة مختلف عملياتها، بما ينعكس على رفاهية شعوب المنطقة، ويحقق استدامة التنوع الحيوي والطبيعي والبيئي، بالاستعانة بأحدث ما توصلت إلى التقنيات في مجال تحييد المخاطر وتحليل الاحتمالات المليونية باستخدام البيانات الضخمة وخوارزميات الذكاء الاصطناعي.

حصلت الهنائي على جائزة "مبتكرون دون 35" التي تسلط الضوء على المبدعين من الشباب العربي بالشراكة بين مؤسسة دبي للمستقبل ومنصة أم أي تي تكنولوجي ريفيو العربية.

وقالت الهنائي في بيان تلقى مرصد المستقبل نسخة منه، إن «اختياري لأكون ضمن المبتكرين دون 35 عامًا هو محفز لمواصلة الابتكار والإبداع والبحث المستمر عن قضايا تهم الناس وإيجاد الحلول لها. واليوم التقنيات الحديثة وما تتيحه من حلول مستقبلية مُبتكَرة هي الوسيلة والحصان الرابح الذي يساعد على إطلاق العنان للأفكار والوصول بها لتحويل ما يرى البعض أنه خيال إلى واقع تنعكس آثاره الإيجابية على حياة كل إنسان يعيش على هذا الكوكب.»

يُذكر أن فعاليات أسبوع دبي للمستقبل، ستستمر حتى يوم الخميس المقبل، وتهدف إلى إشراك المجتمع وأجيال المستقبل في منظومة الابتكار.

الباحثة في سطور

غنى الهنائي؛ باحثة إماراتية شابة، تعمل مساعدة في قسم الهندسة المدنية والبيئية في جامعة جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة.

بدأت الهنائي مسيرتها الأكاديمية في المعهد البترولي في العاصمة الاتحادية أبوظبي ضمن اختصاص الهندسة الميكانيكية. حصلت على الماجستير في الهندسة المدنية والبيئية من جامعة ستانفورد الأمريكية. والدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة جنوب كاليفورنيا في الولايات المتحدة. تدربت في مركز أميس للأبحاث التابع لوكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا.)

وفي العام 2012، شاركت الهنائي كطالبة متدربة في الأبحاث العلمية المرتبطة ببرنامج التعليم والتوعية والاتصال لمسبار كوكب المريخ التابع لوكالة ناسا، الرامي إلى استشراف مهن المستقبل في قطاعات حيوية واعدة؛ مثل صناعة الفضاء.