خلايا زومبي

توصل علماء من جامعة ألاباما إلى تقنية غريبة لاكتشاف مركبات طبيعية جديدة قد ينتهي بها المطاف يومًا في الصناعات الدوائية الجديدة. إذ طوروا خلايا بشرية شبيهة بخلايا الزومبي عديمة الحياة لكن لها أغشيةً ترتبط باستمرار بمركبات محتملة النفع في العينات.

ميت على قيد الحياة

نشر البحث مؤخرًا في دورية نانوسكيل وشرح كيف استخرج العلماء محتويات الخلايا باستخدام مذيبات لإنتاج خلايا الزومبي، ثم أحاطوا الأغلفة بجزيئات نانوية من أكسيد الحديد المغناطيسي.

البحث عن الذهب

تمنح العملية الخلايا إمكانيةً واحدةً مفيدةً، إذ تحتفظ الجدران بقدرتها على التفاعل مع المركبات النشطة واستخلاص مركبات مهمة من مئات المركبات الموجودة في العينة الطبيعية.

ويأمل الفريق أن تختصر التقنية عملية استخراج آلاف المركبات في منتج طبيعي من أسابيع وأشهر إلى أيام.

وقال لوكاش سيزلا الأستاذ المساعد في العلوم الحيوية في الجامعة وأحد العاملين في المشروع «وفرنا بيئةً طبيعيةً للمستقبلات لتتخد سلوكًا طبيعيًا شبيهًا بالذي تسلكه في الخلية الحية.»