باختصار
وقعت مجموعة شينوا التجارية التي تملكها السلطات الصينية مذكرة تفاهم مع شركة سولار ريسيرف في سانتا مونيكا، من أجل إقامة شراكة لإنتاج 1000 ميجاواط من الطاقة النظيفة في الصين.

تغيير في خطوط الإنتاج

تتجه الطاقة النظيفة نحو العالمية، حيثُ تتزايد أعداد البلاد الراغبة بإنتاج الطاقة النظيفة، والاستغناء عن حرق الوقود الأحفوري والاعتماد على الطاقة المتجددة، وتُعتبر الطاقة الشمسية أكثر أنواع الطاقة المتجددة انتشاراً.

 يزداد اعتماد البلدان على الشمس في توفير الطاقة اللازمة لاحتياجاتهم، وهذا يعني بناء مزارع لتخزين الطاقة الشمسية بسعة أكبر وجودة أعلى.

وربما لهذا السبب قد تقوم بعض الشركات بتغيير توجهاتها، حيثُ ستقوم أكبر شركة على مستوى العالم في إنتاج الفحم - وهي مجموعة شينوا التجارية (Shenhua Group Corp) التي تملكها السلطات الصينية - بعقد شراكة مع شركة سولار ريسيرف (SolarReserve) في سانتا مونيكا (Santa Monica) في كاليفورنيا؛ من أجل توفير 1000 ميجاواط لمحطات الطاقة الشمسية الحرارية في الصين.

وقعت الشركتان مذكرةَ تفاهم مطلع الأسبوع الماضي في واشنطن (Washington)، خلال حفل حضره نائبا وزيري كل من التجارة والطاقة، وبموجب المذكرة ستجلب شركة شينوا خبرتها في مجال إنشاء وتشغيل وحدات الطاقة الكهربائية، وتعمل على تطويرها، أما شركة سولار ريسيرف فستقوم بجلب تقنياتها الحرارية الشمسية، بالإضافة لتقديم خدمات الدعم.

وكانت شركة سولار ريسيرف قد أكملت مشروع كريسينت دونس (Crescent Dunes) بقدرة 110 ميجاواط في نيفادا (Nevada) مطلع هذا العام، وتعمل الشركة حالياً على مشروع ريدستون (Redstone) بقدرة 100 ميجاواط  في جنوب أفريقيا (South Africa)، و منشأة كوبيابو (Copiapó) بقدرة 260 ميجاواط في تشيلي (Chile).

غير معرفة

تذويب الملح

وبخلاف مجهزي تقنيات الطاقة الشمسية الآخرين تقوم شركة سولار ريسيرف ببناء وتطوير تقنيات خزن الطاقة عن طريق الملح المنصهر، وتتلخص طريقة عملها بتركيز الطاقة الشمسية من الشمس نحو برج طويل من الملح المنصهر وسط المجمع، حيثُ تقوم طاقة الشمس بتسخين الملح المنصهر إلى درجة حرارة 566 درجة مئوية.

ثم يتم نقل الملح المنصهر إلى صهاريج التخزين لكي يستعمل لتشغيل العنفات، ولأن الملح يستطيع الحفاظ على حرارته لغاية 10 ساعات، تستطيع المحطة الاستمرار في إنتاج الطاقة لمدة طويلة بعد غروب الشمس.

تسمح هذه التقنية لمحطات شركة سولار ريسيرف إنتاج طاقة لمدة 24 ساعة يومياً بالإضافة إلى الحفاظ على إنتاج كهربائي مستقر، على العكس من الإنتاج غير المستقر للوحدات التقليدية والتي يصعب التعامل معها.