باختصار
سيقوم ذكاء اصطناعي قريباً بمساعدة الخبراء الطبيين في التأكد من تفسيرهم لصور الأشعة بشكلٍ دقيق، حيثُ سيتم تطبيق هذه التقنية مستقبلاً لإصابات العظام وكذلك للتحليل القلبي وللرئتين.

قراءة صور الأشعة

تعمل شركة زيبرا للتصوير الطبي (Zebra Medical Imaging) مع إنترماونتن (Intermountain) لإنتاج شبكة عصبونية تقوم بدراسة ومقارنة الصور الشعاعية مع قاعدتها البيانية.

حيثُ يعني ذلك أنه عِوضاً عن إعطاء صورك الشعاعية لطبيب ما - حيث لا مجال لتفادي الخطأ البشري - سيتم إعطاء الصورة إلى حاسوب مجهز بتعلم عميق ليقوم بتمريرها على قاعدة بيانات ضخمة مليئة بالحالات المرضية.

كما سيعني تطوير هذه التقنية أن الذكاء الاصطناعي سيكون أكثر فعالية في تفسير الصور الشعاعية الحديثة وتقديم اقتراحات لأخصائيي الأشعة، وبالتالي تخفيض احتمالية التشخيص الخاطئ.

حقوق الصورة: Engadget
حقوق الصورة: Engadget

التعلم العميق

وكما تتطور تقنية التعلم العميق لتصبح أقوى وأقل كلفةً، تتراءى المزيد من فرص الذكاء الاصطناعي في مساعدة الأطباء والأخصائيين.

يأمل الفريق خلف هذا العمل أن يقدم في المستقبل وصولاً إلى تشخيص طبي أفضل، وخاصة في البلدان التي تعاني من نقص في الخبراء الطبيين، وسيعني التطوير المستمر لهذه التقنية أنه باستطاعة الذكاء الاصطناعي أن يكون أساسياً في حل المشاكل الطبية في المناطق الفقيرة.

الجدير بالذكر أن هذه التقنية لها تطبيقات غير الإصابات العظمية، حيثُ يمكن استخدامها للتحاليل الطبية للجهاز القلبي الوعائي والرئتين.