باختصار
نشر إيلون ماسك يوم السبت الماضي على تويتر وإنستجرام مَشاهد لما يجري خلف كواليس مصنع صواريخ «فالكون» التابع لشركة «سبيس إكس.»

يوم السبت نشر إيلون ماسك فيديو على تويتر معطيًا لمحة عن ما يجري خلف كواليس«سبيس إكس،» إذ أظهَر الفيديو لقطات لأُناس يعملون على تجهيز عدة صواريخ من داخلها وخارجها في مصنع «فالكون» في مدينة هوثورن، إحدى مدن كاليفورنيا، وأظهر بعض الصور الرائعة لتلك التقنية التي يَعتزم ماسك أن يُتيح بها السفر الفضائيّ للجميع.

قبل ذلك نشر ماسك تغريدة تحوي معلومات جديدة عن خطته التي ستجعل البشر يستعمرون المريخ ليصبحوا «حضارةً منتشرة في الفضاء ونوعًا متعدد الكواكب.» وعلى الرغم من أن ذلك يعطينا لمحة عن مَنطِقه وأفكاره الأساسية، صرَّح ماسك على تويتر بأن «هذه الخطة ستتغير تغيرًا كبيرًا عما قريب.»

التغريدة:

استعمار المريخ (شكرًا يا بروفيسور هوبارد على إعدادك هذا اعتمادًا على حديثي). تغييرات كبيرة ستشهدها الخطة قريبًا. http://online.liebertpub.com/doi/pdf/10.1089/space.2017.29009.emu

تُعد شركة «سبيس إكس» التي يرأسها ماسك إحدى الشركات العديدة التي تُطوِّر حاليًّا جيل الصواريخ القادم الذي يبدو حتى الآن أنه سيُصبح البديل الأقل تكلفة لوسائل السفر الفضائي التقليدية. ومن تلك الشركات شركة «بلو أوريجين» التي تعمل، كما يعمل ماسك، على جعل الصواريخ قابلة لإعادة الاستخدام، ومنها أيضًا شركة «روكيت لاب» التي تهدف إلى صنع صواريخ لم يسبق لها مثيل في انخفاض تكلفتها لتُجري بها رحلات فضائية متكررة (ونجحت مؤخرًا في إطلاق أحد صواريخها).