باختصار
كشفتْ شَرِكةُ «فولكس فاجن» اليومَ عن تصميمِ سيارتِها الكروس أوفر الكهربائيةِ الجديدة: «آي دي كروز.» وعلى الرغم من أنها غير مخصصة للبيع، فهي تمتاز بسرعة عالية وطولِ المسافة التي يسَعُها قطعُها بعد عملية شَحن واحدة.

كشَفتِ اليومَ شرِكةُ «فولكس فاجن» صانعةُ السياراتِ الألمانية، قُبَيْلَ معرَضِ «أوتو شانجهاي» للسيارات، عن أحدثِ سيارةٍ كهربائيةٍ من إنتاجها: «آي دي كروز». وتمثّل هذه السيارةُ الكروس أوفر الكهربائيةُ المُبتكَرةُ ثالثُ سيارةٍ تطرحها «فولكس فاجن» ضِمن تشكيلةِ «آي دي» بعد تصميم السيارة الهاتشباك وتصميم الشاحنة.

تجمَع سيارةُ «آي. دي. كروز» بين تصميمِ السيارةِ الكوبِيه ذات الأبوابِ الأربعة وبين تصميمِ السيارة الرياضية متعددة الأغراض. ويُفترَض أيضًا أن تكون قيادتُها ذاتيةً تمامًا، فعلى سقفِها أربعُ ماسحاتٍ ليزرية تُحدِّد بها ما يعترِضُ طريقَها، بالإضافة إلى رادار وعِدةِ كاميرات وأجهزةِ استشعارٍ بالموجات فوق الصوتية، بل يسَعُها إظهارُ الوضعِ الذي تُدارُ به (ذاتيًا أو يدويًّا) من خلال ما على سقفِها وشَبَكتِها من أضواءِ «إل إي دي» متوهجةٍ.

تبلُغ سرعتُها القصوى 180 كم، وبعد عملية ِشحن واحدةٍ فقط تقطعُ مسافةً قدرُها 500 كم. ويدفعها محرِّكان كهربائيان، أحدُهما عند المحورِ الأماميِّ والآخرُ عند الخلفيِّ، تبلُغُ بهما قدرةُ السيارة 302 حصان حسَبَ موقع «أوتو بلوج».

حقوق الصورة: فولكس فاجن
حقوق الصورة: فولكس فاجن

ومع أنها مجردُ تصميمٍ لسيارةٍ مبتكَرةٍ، أي غير مخصَّصة للبيع، فربما تُصدِر «فولكس فاجن» إصدارًا استهلاكيًّا مبنيًا على هذا التصميم، إذ سبَق أن وضعتْ صانِعةُ السياراتِ الألمانيةِ هدفًا يتمثل في أن تَبلُغَ مبيعاتُها السنويةُ من السيارات الكهربائيةِ «مليونَ سيارةٍ» بحلول العام 2025. وصرَّحت الشركةُ سابقًا بأنها ستُصدِر في الصين العام المقبل سيارةً كهربائيةً.

ومع ذلك فالقُدراتُ المفترَضةُ لهذه السيارةِ الكروس أوفر جديرةٌ بالذِّكر، فسيارةٌ كهربائية تقطع هذه المسافةَ كلَّها ستَجعل السياراتِ الكهربائيةَ خيارًا جذابًا للسائقين، إذ تُبدِّدُ الخوفَ من نفادِ طاقتِها بعيدًا عن محطات الشحن، مما سيُزيدُ نسبةَ مستهلكي السيارات الكهربائية، وهذا مفيد جدًا، فزيادةُ السيارات الكهربائية ستقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن صناعة النقل، وهي انبعاثاتٌ تبلغُ نسبتُها نحوَ 30% من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الولايات المتحدة وحدَها.