ستجوب الشاحنات الكهربائية شوارع المدن في المستقبل، ولكن ما الشركة التي ستهيمن على هذا القطاع؟ قد يكون لدى فولفو فرصة في التقدم، لأنها ستقدم أول شاحنة تعمل بطاقة البطارية بالكامل إلى شوارع مدينة هامبورغ الألمانية، وفقًا لبلومبرج.

وليس من السهل تصميم شاحنة نقل كهربائية بالكامل لنقل الحمولات الثقيلة لأغراض البناء أو القمامة، إذ يجب شحن البطارية في الوقت المناسب بين كل عملية، والتقيد بجداول زمنية صعبة، وتحمل الظروف الصعبة، كالطقس الشديد والأرض غير المستوية. ويمكن لشاحنة فولفو إف إي الكهربائية حمل ما بين 10 إلى 15 طنًا، وسيكون مداها 200 كم، خلافًا لشاحنة تسلا المخطط لها، والتي سيمكنها نقل حمولة أكثر من ضعفي ذلك، وسيكون مداها 800 كم. لكن شاحنة تسلا لن تكون متاحة للبيع قبل 2019.

وتتفوق الشاحنات الكهربائية على الشاحنات التي تعتمد على الوقود الأحفوري بمزايا كثيرة، ومنها التوفير الكبير على المدى الطويل، فتشغيل الشاحنات الكهربائية وصيانتها أرخص بكثير من شاحنات الديزل. وتقول بلومبرج أنها قد تصبح الخيار الأرخص ثمنًا بحلول العام 2025 تقريبًا، وبهذا لن يوقظنا في المستقبل هدير محركات الديزل عالية الضجيج في هدوء الليل.