باختصار
أعلنت شركة السيارات فولكسفاجن عن عزمها على طرح سيارتها الكهربائية «آي دي كونسيبت» في الأسواق بسعر يقل عن منافستها سيارة «تسلا موديل 3» بنحو 7 إلى 8 آلاف دولار أمريكي. وتتخذ الشركة تلك الخطوة بهدف إدخال سيارتها في ساحة المنافسة مع شركة تسلا في سوق السيارات الكهربائية.

أعلن رئيس الشؤون الاستراتيجية في شركة فولكسفاجن للسيارات «توماس سيدران» في «منتدى السيارات» عن نية الشركة في طرح سيارتها الكهربائية «آي دي كونسيبت» بسعر أقل من سيارة «تسلا موديل 3» بنحو 7 إلى 8 آلاف دولار أمريكي. وبغض النظر عن السعر المنافس، صممت فولكسفاجن سيارتها الكهربائية خصيصًا لمنافسة تسلا موديل 3. وتُعد استراتيجية تخفيض الأسعار إحدى المناورات التقليدية للشركة في إطار منافسة الشركات الأخرى، ومارست الشركة أحيانًا مناورات غير مسبوقة ضمن إطار المنافسة أيضًا، فوفقًا لإليكتريك عرضت فولكسفاجن العام الماضي نقاط ضعف سيارة تسلا في مجال «مدى السيارة الكهربائية وكفاءتها» قبل كشفها عن سيارتها المرتقبة ليتسنى للجمهور مقارنة السيارتين ببعضها.

شركة فولكسفاجن تبيع سيارتها الكهربائية بسعر منافس لسيارة تسلا موديل 3

ويبدو أن فولكسفاجن تعتزم منافسة تسلا موديل 3 بجميع سياراتها الكهربائية من طراز هاتشباك في الولايات المتحدة الأمريكية، لكن تلك المنافسة لن تدوم أكثر من عام عندما تطرح تسلا سيارتها في الأسواق، وستصب فولكسفاجن جهودها في سيارة كونسيبت لإدخالها الأسواق الأوروبية والصينية، بعد عرض السيارة في شانغهاي لأول مرة في أبريل/نيسان في العام 2017.

وتأخذ تسلا منافستها على محمل الجدية، فهي تعمل ضمن خططها التسويقية على إقناع سائقي السيارات التي تعمل بالغاز بالتحول إلى السيارات الكهربائية. وإذا التزمت فولكسفاجن بخطتها في توفير 30 نموذج لسيارات مهجنة أو كهربائية كليًا بحلول العام 2025 فستبقى منافسًا قويًا لتسلا ولجميع الشركات الأخرى.