أبلت عملة «بتكوين» بلاءً حسنًا منذ بداية العام، فأخذ سعرها بالارتفاع بعد أن وصلت بالكاد إلى ألف دولار ليصبح سعرها حاليًا أكثر من ثلاثة أضعاف سعر الذهب، وما زالت العملة المعماة الأولى تتصدر طليعة العملات المعماة في قيمتها وشهرتها الآخذتين بالازدياد.

وفي تطورات مشوقة نحو إقرار شرعية العملة المعماة، بدأت جمهورية فيتنام الاشتراكية رسميًا بالشروع في إرساء أنظمة تقر قانونيًا بعملة «بتكوين» كعملة صالحة للتداول بها في البلاد، إذ زفت وكالة الأنباء الإقليمية «في إن إي» خبرًا مفاده أن رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك وافق على خطة لفحص إطار عمل قانوني وتنظيمه سعيًا لإدارة عملات معماة كعملة بتكوين.

وسيسمح هذا الإيعاز للحكومة باستكشاف كيفية تطبيق السياسات المتعلقة بالعملات المعماة، وستعد خطة لتحقيق ذلك في غضون عام واحد. وإن كتب لإطار العمل القانوني نجاحًا مؤكدًا، فإنه من المقرر أن يدخل حيز التشغيل بحلول نهاية العام 2018، وأخيرًا سيجري تطبيق نظام ضريبي للعملات المعماة بحلول العام 2019.

إن الخطوة الجديدة التي تسعى فيتنام لتحقيقها إن دلت على شيء، فإنما تدل على أن عملة بتكوين بصورة خاصة، والعملات المعماة بصورة عامة تشق طريقها نحو الشرعية بصفتها حقًا عملات عالمية.