باختصار
وضعت الشركة الألمانية الناشئة «إنفارم» مزارع عمودية نموذجية في محلات البقالة مباشرة، متيحةً للزبائن قطف محاصيل طازجة، ووضعها مباشرة في سلال البقالة.

مزارع داخل المتاجر

المنتجات الطازجة هي الأفضل، وما من شيء طازج أكثر من المحاصيل المقطوفة حديثًا. ولتحقيق ذلك، تريد شركة إنفارم التي تتخذ من برلين مقرًا لها، منح المستهلكين إمكانية الوصول إلى المنتجات الطازجة مباشرةً عبر وضع المزارع العمودية في محلات البقالة.

وعلى الرغم من أن الزراعة العمودية ليست فكرة جديدة تمامًا، فإن نهج إنفارم جديد بلا شك. وبدلًا من الزراعة العمودية الداخلية المعتادة، تستخدم الشركة نهجًا نموذجيًا لاستراتيجية انتقالها إلى السوق، ما يتيح لها نشر الزراعة العمودية على نطاق أصغر قابل للتوسيع بسهولة.

لن تعثر على منتجات إنفارم مخزّنة في المستودعات الكبيرة، بل في الأماكن التي يتردد عليها الزبائن، كمحلات البقالة ومراكز التسوق والمطاعم. وستستطيع رؤية المحاصيل، واختيار المنتجات التي حان حصادها، ووضعها في سلة البقالة.

وقال أحد مؤسسي إنفارم إريز جالونسكا لموقع تك كرنش «عندما طرحنا فكرتنا قبل ثلاثة أو أربعة أعوام، نظر الناس إلينا وكأننا  مجانين. ونحن اليوم أول شركة في العالم تقيم المزراع العمودية في السوبرماركت.»

جيدة لصحتك وصديقة للبيئة

تساعد مزارع إنفارم العمودية النموذجية على تعزيز نمط حياة صحي أكثر، يجعل سكان المدن قريبين من الخضار الطازجة، وتحرص إنفارم على أن تبقى محاصيلها طازجة فعلًا. وتراقب كل وحدة زراعة خضار أجهزة استشعار متصلة بآلية ري ونظام تغذية متحكم بهما عبر الإنترنت.

وقال جالونسكا «هذا النظام ذكي بحق. فهو يوجهك إلى المكان المناسب للحصاد، ويخطرك عندما يحين وقت حصاد المحاصيل، وهنا يأتي دورك، وقد يساعدنا تعلم الآلة في فهم المشاكل المستقبلية والتنبؤ بها.»

وتساعد الزراعة العمودية أيضًا على التخلص من النفايات، وتعزز الاكتفاء الذاتي الغذائي في المدن. فهي تقلل من الآثار البيئية السلبية المرتبطة بأساليب الزراعة التقليدية -كاستخدام مبيدات الآفات- إضافةً إلى تزويد الناس بالمحاصيل الطازجة. إنه حل زراعي مستقبلي فعلًا.