لم تكن شحنة أول عملية تسليم طلبات بواسطة طائرات دون طيار تابعة للحكومة الأمريكية شحنة من موقع أمازون أو عصيرًا مثلجًا من محلات سيفن إيلفين، بل كانت شحنة دماء نقلت إلى إحدى المستشفيات.

أطلقت شركة يو بي إس خدمة جديدة يوم الثلاثاء الماضي لنقل الدم والعينات الطبية الأخرى بواسطة طائرات دون طيار بين مختلف مباني مجمع ويك ميد رالي الطبي في ولاية كارولينا الشمالية، ومن الممكن أن تساعد هذه الطائرات السريعة في إنقاذ حياة المرضى. تستخدم شركة يو بي إس طائرة إم 2 رباعية المراوح التي طورتها شركة ماترنت، وهي تستطيع نقل حمولة تصل إلى 2.2 كيلوجرام لمسافة قصوى تبلغ 20 كيلومتر.

يحمّل موظفون متخصصون في مجمع ويك ميد رالي الطبي الطائرة بعينات الدم أو عينات طبية أخرى، ثم تنطلق الطائرة دون طيار وفق مسار ثابت إلى المستشفى الرئيس أو مختبر علم الأمراض التابع لها لتفريغ حمولتها.

يحتاج السائقون –وفقًا لموقع بيزنيس إنسايدر- إلى 30 دقيقة تقريبًا لنقل العينات، لكن طائرات شركة يو بي إس تستطيع نقلها خلال ثلاث دقائق وخمسة عشر ثانية، وتتوقع الشركة أن تنقل الطائرات دون طيار في الوقت الحالي أقل من 10 شحنات يوميًا، وقد يزداد هذا العدد مستقبلًا، خصوصًا إذا أثبتت الخدمة الجديدة نجاحها.

قال بالا جانيش نائب رئيس مجموعة التقنيات المتقدمة في شركة يو بي إس لموقع بيزنيس إنسايدر «لا تنحصر أهمية هذه الخدمة في نقل العينات الطبية داخل المجمع الطبي ضمن وقت قصير، وإنما أيضًا في دورها في إنقاذ حياة المرضى، وتساعد خدماتنا المجمعات الطبية في تقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية للمرضى.»