أعلنت شركة أوبر، التي تبلغ قيمتها 120 مليار دولار  مع أنها أعلنت عن خسائر تشغيلية، عن فكرة جنونية؛ فهي بحلول العام 2021 تريد استخدام طائرات مستقلة دون طيار بدلًا من سائقي التوصيل في خدمة توصيل الوجبات أوبر إيتس وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.

ويعد المال محددًا أساسيًا لصورة المستقبل الذي سنعيش فيه. وقال دارا خسروشاهي، المدير التنفيذي لأوبر للصحيفة «إننا نحتاج إلى شطائر برغر طائرة.» وإن أعجبنا الأمر أم لا، فهذه إحدى أولويات وادي السيليكون اليوم.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي تطلق فيها أوبر مشروعًا جديدًا في مواجهة العقبات التقنية والقانونية الهائلة، إذ تعمل الشركة اليوم على تطوير خدمة سيارات أجرة طائرة، وستواجه شبكة الطائرات دون طيار تحديات مماثلة تصعب تحقيق أهدافها في الموعد المخطط.

وستؤدي خطط أوبر إلى التخلص من الاعتماد على شبكة سائقيها، ولا نعرف بعد المشكلات التقنية التي قد نواجهها مستقبلًا عندما تبدأ الطائرات المستقلة بتوصيل الطلبات للناس.