باختصار
ستنطلق سيارات تويوتا كونسبت-آي المزودة بمساعد الذكاء الاصطناعي الافتراضي المسمى «يوي» في الطرقات لإجراء اختبارات القيادة بحلول العام 2020. إذ يريد صانعو السيارات اليابانية إجراء تغييرات كبيرة في مستقبل النقل.

بعد أن كشفت تويوتا عن نموذج جديد للسيارات ذاتية القيادة، يتوقع أن تختبر سياراتها ذاتية القيادة في العام 2020. وعلى الرغم من أن اختبارات السيارات ذاتية القيادة تجري باستمرار بمساعدة الحكومات التي تمهد الطريق لهذه الاختبارات، إلا أن تويوتا وعدت بإجراء اختبارات مختلفة في العام 2020، إذ تعمل سياراتها بنظام تشغيل يعتمد على الذكاء الاصطناعي.

ومن المفترض أن تضيف تويوتا إلى سياراتها «كونسبت- آي» الذكاء الاصطناعي المسمى «يوي» - وهو نتاج مشروع تطوير ذكاء اصطناعي أنفق عليه الملايين. لا يشبه «يوي» نظام القيادة الذاتية المعتاد، إذ أرادته تويوتا أن يكون قادرًا على الدردشة مع السائقين والتعرف عليهم بشكل أفضل باستخدام تفضيلاتهم ومشاعرهم وعاداتهم، ويفعل يوي ذلك من خلال التعلم العميق.

تويوتا توسع حدود النقل في المستقبل. حقوق الصورة: تويوتا
تويوتا توسع حدود النقل في المستقبل. حقوق الصورة: تويوتا

وقال ماكوتو أوكابي المدير العام لقسم تخطيط الأعمال في شركة تويوتا لرويترز «نريد استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي لتعزيز تجربة القيادة، ما يجعل السيارات منتجًا ودودًا.»

يوي ليس التطور الملحوظ الوحيد الذي تعمل عليه تويوتا للعام 2020، إذ تتطلع الشركة اليابانية لصناعة السيارات بالشراكة مع شركة كارتيفاتور ريسروس ماناجمنت إلى إطلاق سيارة طائرة خلال الألعاب الأولمبية   في طوكيو في العام ذاته. وتخطط أيضًا لاختبار قيادة شاحناتها التي تعمل بالهيدروجين في وقت لاحق هذا الشهر.