يُحتمَل أن تسهم سيارات تويوتا المستقبلية في ردع عمليات اختطاف السيارات، بعد حصول الشركة على براءة اختراع لنظام المعطر الشخصي الذي ترشه سياراتها بعد التعرف على صاحبها، وبالمقابل ترش غازًا مسيلًا للدموع في حال اقتحام السيارة من شخص مجهول، ونشرت الشركة تفاصيل براءة الاختراع الأسبوع الماضي.

تطور جديد

وذكر موقع سي نت الأمريكي وجود نظام المعطر في بعض السيارات سابقًا، إلا أن نظام تويوتا الجديد يعد المحاولة الأولى لتخصيص نوع العطر إضافةً لإمكانية تحويله لسلاح رادع.

وأشارت براءة الاختراع إلى أن النظام الجديد قادر على اكتشاف اقتراب شخص ما إليه، فيرش بناء على ذلك رائحته المفضلة، ما يؤدي إلى إزالة الروائح الكريهة من السيارة. وفي حين أن شركة آبل حصلت حديثًا على براءة اختراع لتقنية تسمح للسيارات بالتعرف على وجوه مستخدميها، وإلغاء قفلها تلقائيًا عند اقترابهم، تعتمد تقنية تويوتا الجديدة على إشارات مرسلة من هاتف المستخدم الذكي المتصل بها.

صعب الإقناع

ويُرجَّح أن نجد نظام العطر الجديد دون غاز مسيل للدموع في البداية إذا اعتمدت تويوتا تطبيق براءة الاختراع على مركباتها المستقبلية. إذ يبدو العطر الشخصي وسيلة ممتعة لتخفيف متاعب التنقلات القاسية، إلا أن تركيب علبة غاز مسيل للدموع في نظام تهوية السيارة المستخدمة لنقل الأصدقاء والأطفال أمر يصعب إقناع الناس به.