باختصار
كشفت شركة «أدفانسد مايكرو دفايسز» عن مشروع «بروجكت 47،» وهو حاسوب فائق تَبلُغ قدرته الحاسوبية 1 بيتافلوب، ولا يتطلب إلا خزانة خادم واحدة. ويستهلك طاقة أقل بنسبة 98% ويحتاج حيِّزًا أقل بنسبة 99,93% مقارنة بحاسوب مشابه صنع في العام 2007. ويُمثِّل هذا خطوة مهمة في سبيل تطوير حواسيب يسعها إدارة تطبيقات لم يسبق لتعقيدها مثيل.

1 بيتافلوب.. في خزانة واحدة!

كشفت شركة «أدفانسد مايكرو دفايسز» هذا الأسبوع عن المشروع «بروجكت 47،» وهو حاسوب فائق تَبلُغ قدرته الحاسوبية 1 بيتافلوب، ولا يتطلب إلا خزانة خادم واحد.. وهذا يعني أن قدرته تُكافئ قُدرة حاسوب «رُودْرانَر» -أقوى حاسوب فائق في العام 2007- الذي صنعته «آي بي إم» بتكلفة بلغت 100 مليون دولار، وتطلَّب تشغيله قدرة كهربائية تبلُغ 2,350,000 واط، ومساحة أرضية مقدارها 1829 مترًا مربَّعًا، و296 خزانة.. لكن الحاسوب الجديد يَستهلك أقلّ منه طاقةً بنسبة 98% ويحتاج أقلّ منه حيِّزًا بنسبة 99,93%، إذ لا يتطلب سوى خزانة واحدة.

حاسوب فائق يستهلك طاقة أقل بنسبة 98% وحيِّزًا أقل بنسبة 99,93%
حاسوب فائق يستهلك طاقة أقل بنسبة 98% وحيِّزًا أقل بنسبة 99,93%

تضمّن عنقود حاسوب «رُودْرانَر» من نحو 12,960 معالِجًا من معالجات «باور إكس سيل» و6,912 وحدة معالجة مركزية من وحدات «أُبتِرُون،» أما «بروجكت 47» فيتألف من 80 وحدة مُعالَجة مركزية من وحدات «راديون إنِستِنكت،» و20 معالجًا من معالجات «إيه بي واي سي 7601،» و20 بطاقة من بطاقات «ميلانوكس» بسرعة 100 جيجابيت، وذاكرة مساحتها 10 تيرابايت من ذاكرات سامسونج. وقالت شركة «إيه. إم. دي.» إنها ستحتاج إلى 33.3 ميجاواط و1,000 خزانة من خزانات «بروجكت 47» لتطوير المشروع حتى تَبلُغ قدرته 1 إكسافلوب.

خطوة إلى الأمام

يُعدّ «بروجكت 47» جزءًا من حركة أكبر تَهدُف إلى تصغير أحجام الحواسيب الفائقة، وكل خطوة تقطعها هذه الحركة تَعنِي رفع الكفاءة وتقليل الطاقة اللازمة للحصول على القُدرة الحاسوبية السابقة ذاتها أو أعلى منها.. وهي زيادة لا بد منها لإدارة نُظُم أكثر تطوُّرًا، كالنُّظُم التي تُدير الذكاء الاصطناعي بطرائق آمنة ومُثمرة.

هذا النظام مبنيّ على منصة حَوْسبة متوازية من نوع «إنفِنتِك بي 47» التي يبلغ ارتفاعها 2 وحدة رفِّـيَّة، وهي مُصمَّمة لأغراض الذكاء الاصطناعيّ والرسومات الافتراضية.. وبلغ هذا النظام قدرته التي تعادل 1 بيتافلوب باعتماده على خزانة واحدة من خزائن «إنفِنتِك بي 47» هذه، وهي خزانة لا تَتطلَّب إلا 33.3 كيلوواط لتَبلُغ هذه القدرة الحاسوبية، وذلك بفضل كفاءة طاقتها التي تَصِل إلى 30 جيجافلوب/واط، ما يجعلها أكفأ بنسبة 25% من منصات الحَوْسبة الفائقة المنافِسة وفق شركة «إيه إم دي».

وقالت الشركة أيضًا أنه إذا قُورِن «بروجكت 47» مع أيّ نظام مشابه فإنه يتفوق من نواحي وحدات الحَوْسبة، وعدد النوَى لِكُل خيط تعليمات، وقنوات الذاكرة، ومسارات الدخل والخرج المستخدمة في آن واحد. وسيُطرَح هذا النظام في الأسواق في وقت لاحق من هذا العام، لكن لم تُعلن الشركة عن سعره بعد.