باختصار
تطور شركة أيكيا منتجًا قد يساعد المستهلكين على زراعة الخضروات والأعشاب في منازلهم. وتستخدم هذه المزرعة العمودية الثنائيات الباعثة للضوء والزراعة في الماء لزراعة المحاصيل في أقل مساحة وبأقل موارد.

زراعة المحاصيل في مزرعة لوكال

لم يعد دور شركة أيكيا يقتصر على مساعدة الناس على تصميم مطابخهم فقط، إذ تقدم الشركة الاسكندنافية طرائق لمساعدة المستهلكين على زرعة طعامهم من خلاله الزرعة المبتكرة المسماة لوكال، وهي نموذج أولي لمزرعة تُنَمِي الخضروات والأعشاب داخل المنازل.

طور مختبر الإبداع سبيس10 الخاص بشركة أيكيا مزرعة لوكال، وتعتمد هذه المزرعة على نظام للزراعة في الماء يستخدم الثنائيات الباعثة للضوء لتنمية المحاصيل في أطباق خاصة ليسهل جمع المحصول. ويقول مصممو النظام أن مزرعة لوكال تُنَمِي المحاصيل أسرع من المزارع التقليدية بثلاث مرات، وتستخدم كمية مياه أقل بنسبة 90%.

حقوق الصورة،  سبيس10
حقوق الصورة،  سبيس10

ويختبر فريق التصميم حاليًا طريقة لدمج حساسات في أطباق الزراعة لتساعد المزارعين على متابعة حالة محاصيلهم في منازلهم باستخدام هواتفهم الذكية من خلال جوجل هوم. ويضع الفريق في اعتباره أيضًا فكرة استخدام التعلم الآلي لتحليل البيانات التي يجمعها مستخدمو مزرعة لوكال.

تطوير التقنية

لم تقرر شركة أيكيا حتى الآن إذا كانت ستبيع مزرعة لوكال في متاجرها أم لا، وقال مايكل لا كور، وهو المدير الإداري لشركة أيكيا للخدمات الغذائية، أن المشروع ما زال في مراحله الأولى ويحتاج إلى مزيد من التطوير قبل عرضه في المتاجر.

وبغض النظر عما إذا كانت شركة أيكيا ستطرح مزرعة لوكال في المتاجر أم لا، فإن الزراعة العمودية آخذة في الانتشار. ويمكن أن تكون هذه الطريقة الجديدة فعالة للغاية واستُخدِمَت في متاجر التجزئة في محاولة لإيصال المنتجات طازجة إلى المستهلكين. وتستطيع هذه لتقنية المساعدة في حل أزمة نقص الغذاء المتزايدة بسبب تزايد عدد سكان العالم.

ويحب بعض الناس أن يكونوا مكتفين ذاتيًا عندما يتعلق الأمر بغذائهم، ولكن لا يمتلك كل الناس المساحة الكافية لإنشاء مزرعة تقليدية. وتساعد الزراعة العمودية أي شخص على الحصول على طعام مزروع في المنزل، ولذلك إذا طورت شركة كبيرة مثل أيكيا هذه التقنية لمساعدة الناس على ذلك، فإنها ستحقق نجاحًا كبيرًا.