باختصار
أعلن برنامج “مسرعات دبي المستقبل”، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل عن مشاركة 46 شركة ابتكارية رائدة من مختلف دول العالم في دورته الثالثة، منها 9 شركات ابتكارية من دولة الإمارات.

أعلن برنامج “مسرعات دبي المستقبل”، إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل عن مشاركة 46 شركة ابتكارية رائدة من مختلف دول العالم في دورته الثالثة، منها 9 شركات ابتكارية من دولة الإمارات.

وتم اختيار هذه الشركات من بين أكثر من 1100 شركة تقدمت للمشاركة في البرنامج الذي يعد أكثر برامج تسريع الأعمال جاذبية على مستوى العالم. ويسعى البرنامج في دورته الثالثة إلى مناقشة مجموعة من الأفكار المبتكرة ووضع الرؤى حول شكل مستقبل القطاعات الحيوية، والعمل على ابتكار حلول فعالة لتحديات التي ستواجه المجتمعات في المستقبل، وتحويلها إلى فرص تحفز مسيرة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وإيجاد مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وقال خلفان بلهول، المدير التنفيذي لمسرعات دبي المستقبل: “يواصل برنامج “مسرعات دبي المستقبل” مسيرة نجاحه وتميزه التي بدأها منذ إطلاق أعماله لترجمة الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، ترسيخ مكانته كأكثر برامج تسريع الأعمال جاذبية وأسرعها نمواً على مستوى العالم، وهو ما يؤكد على المكانة المرموقة التي تمكنت دبي من تحقيقها على جميع المستويات، وفي مجال استشراف وصناعة المستقبل.”

وأضاف:”يعد البرنامج اليوم منصة مثالية بارزة لرسم ملامح المستقبل من خلال جمعه أبرز العقول وأكثر الشركات ابتكاراً على مستوى العالم للعمل مع كبرى المؤسسات والجهات الحكومية في الإمارة من أجل وضع حلول استباقية للتحديات التي ستواجه القطاعات الرئيسية في المستقبل بالاستفادة من التطورات التكنولوجية التي يشهدها العالم. ونحن فخورون بمشاركة شركات ابتكارية إماراتية في الدورة الحالية من البرنامج، حيث تعكس هذه المشاركة الكفاءة العالية والقدرة الكبيرة لهذه الشركات على تقديم حلول مبتكرة منافسة لكبرى الشركات العالمية”.

طيران الإمارات تنضم للبرنامج

وتشهد الدورة الثالثة من برنامج مسرعات دبي المستقبل” انضمام طيران الإمارات إلى قائمة الموسسات المشاركة ووضعت تحديات مستقبلية تواجه قطاع الطيران وتهدف للعمل مع أكثر الشركات على مستوى العالم ابتكاراً على وضع الحلول وتحويل هذه التحديات إلى فرص تدعم استدامة نمو القطاع.

نخبة من كبرى شركات التكنولوجيا

و انطلقت الدورة الثالثة من برنامج “مسرعات دبي المستقبل” في الثاني من اكتوبر، وتستمر لمدة تسعة أسابيع، بمشاركة نخبة من أكبر وأهم شركات التكنولوجيا في دولة الإمارات والعالم، ومنها شركة “آي بي إم” العالمية التي تعمل في مجال تصنيع وتطوير الحواسيب والبرمجيات ومقرها الولايات المتحدة، وشركة “نوكيا” ومقرها فنلندا، و شركة “إل جي” للالكترونيات ومقرها كوريا الجنوبية.

التوزيع الجغرافي للشركات

وخلال الدورة الحالية حلت دولة الإمارات في المرتبة الثانية مع انضمام 9 شركات إلى البرنامج لتشكل 20% من المشاركات، وهو ضعف عدد الطلبات في الدورات السابقة، وتوزعت المشاركات المتبقية على 10 شركات من الولايات المتحدة الأمريكية لتحل بذلك في المركز الأول وتستحوذ على 22% من إجمالي عدد الشركات المشاركة في الدورة الحالية من البرنامج. وحلت المملكة المتحدة في المرتبة الثالثة بواقع 8 شركات ابتكارية لتشكل 17%، وتلتها النمسا بواقع 4 شركات، وكندا بواقع 3 شركات، وشركتان من نيوزلاندا، وشركتان من سنغافورة، وشركة واحدة من كل من الصين، وألمانيا، وهنغاريا، ولبنان، وجنوب أفريقيا، وإسبانيا، كوريا الجنوبية، وهولندا.

تعاون في المسرعات الانسانية

وخلال الدورة الحالية، أبرم برنامج “مسرعات دبي المستقبل” اتفاقية تعاون مع مؤسسة “دبي العطاء” للعمل معاً على تحقيق اهداف المسرعات الإنسانية التي استقطبت ثلاث شركات عالمية ومحلية، بما فيها شركة من الولايات المتحدة الأمريكية شركتين من دولة الإمارات العربية المتحدة.

نجاح لافت في الدورات السابقة

وكانت الدورتان الأولى والثانية من البرنامج الذي تديره مؤسسة دبي للمستقبل حققتا نجاحاً كبيراً، حيث استقطب أكثر من 4,000 طلب للمشاركة لحل تحديات استراتيجية في القطاعات الحيوية. وفي الدورة الأولى من البرنامج تم توقيع 19 مذكرة تفاهم، بينما ارتفع عدد مذكرات التفاهم التي وقعتها الجهات الحكومية مع الشركات الابتكارية بنسبة 27% لتصل إلى 28 مذكرة في الدورة الثانية، ومن المتوقع أن تشهد الدورة الثالثة توقيع اتفاقيات تسهم في تطبيق أكثر الحلول المستقبلية الحديثة.