باختصار
صرّحت شركةُ «آيروموبيل» للسياراتِ الطائرة أنّها فتحت بابَ الطلباتِ المسبقة للحصول على أوّل إصدارٍ من مركباتها والتي يُتوقّع بدء تسليمها في العامَ 2020. وستُطرح المركبةُ الطائرةُ بقيمة تتراوح بين 1.3 إلى 1.7 مليون دولار أمريكي اعتمادًا على مواصفاتها.

السيّارة الطائرة

من منّا لم تؤثّر عليه الأفلامُ والمسلسلاتُ التي تقعُ أحداثُها في المستقبل المزدهر تقنيًّا؟ وبين فيلم «العودة إلى المستقبل» ومسلسل «عائلة جيتسون» الكرتوني، لطالما كانت السيّارة الطائرة جزءًا من خيالاتنا عن المستقبل. ووجّه كثيرٌ من روّاد التقنية الصناعية «مثل إيلون ماسك» انتقاداتِهم نحو فكرة السيّارة الطائرة، إلّا أن شركة «آيروموبيل» كان لها رأي مختلف تمامًا.

الآن: اطلب سيارتك الطائرة الأولى من نوعها لتحصل عليها بحلول 2020

طرحت الشركةُ نموذجَها الجديد من السيّارة الطائرة للطلب المسبق، الذي يأتي بكميّات محدودة في إصداره الأول. وستسلم جميع الطلبات بحلول عام 2020، إذ تخطّط الشركةُ لإنتاج 500 مركبة خلال هذه الفترة لتغطية الطلبات المتوقّعة.

تتحوّل المركبةُ، المجهّزة بمقعدين ونظام دفعٍ هجين، من سيارة إلى طائرة خلال 3 دقائق. وبتعبئة خزّان الوقود كاملًا، تقطع المركبةُ مسافةَ 700 كم في نظام السير، ومسافةَ 750 كم في نظام الطيران عندما تتحرك بسرعة 75% من سرعتها القصوى. وتصلُ سرعةُ المركبة الهجينة في نظام السير إلى 160 كم/ساعة، أما في نظام الطيران فتصل سرعتها إلى 360 كم/ساعة.

مستقبل الطيران

لا داعي للقلق من نفادِ الوقود أو عطلِ المحرّك أثناء الطيران، فالمركبةُ مجهّزة بنظام مظلّي لتساعدك على الهبوط الآمن. وستوفّر المركبةُ وساداتٍ هوائية تحسُّبًا لحوادث الطيران أو القيادة على الطرق.

إذا أردتَ أن شراء هذه المركبة، عليك دفع نحو 1.3 إلى 1.7 مليون دولار. وقد تبدو السيّارات الطائرة موضةً عابرةً يتباهى بها الأغنياء، إلّا أن شركات التشارك بالنقل «مثل أوبر» أظهَرَت اهتمامَها بالتقنية الجديدة. ولا تنفرد شركة آيروموبيل في مساعيها لتحقيق حلم السيّارة الطائرة. وخلال عدة أعوام قد يُتَاحُ لنا اختيارُ سياراتنا الطائرة المناسبة، لكنها لن تكون مثل سيارة ديلورين التي عبرت إلى المستقبل!