باختصار
توضعت دبي في أعلى العالم عند بنائها لبرج خليفة، لكن هل من الممكن تجاوز ذلك الإنجاز العظيم؟ يبدو ذلك، فالبرج الجديد سيكون أعلى وأضخم ليحتل مرةً أخرى لقب البرج الأعلى في العالم.

الأعلى في العالم

لطالما كانت دبي مقصد الباحثين عن الابتكار والتطوير في مختلف المجالات، من الطباعة ثلاثية الأبعاد إلى جوائز الإمارات للذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار، وفي مجالٍ آخر تشتهر به دبي كثيراً، وتُعرف به، الهندسة المعمارية.
فكثيراً ما سمعنا عن البرج الأعلى في العالم، البرج الذي يقع في قلب مدينة دبي -برج خليفة- والذي يزن 500 ألف طن، وعن مصاعده ذات السرعة العالية التي تقطع مسافة البرج كلها (828متراً) في دقيقة. من الجدير بالذكر أنّ ارتفاع البرج الفعلي لم يكن معروفاً قبل يوم الافتتاح، إلا من قبل ثلةٍ قليلة من الأشخاص.
ولا يحمل برج خليفة ذلك اللقب فحسب، بل يحوي أعلى منصة مشاهدة في العالم، وأعلى مطعم وبركة سباحة، إضافةٍ لإطلاله على أعلى نافورةٍ مائية في العالم أيضاً.

وليستطيع أن يصمد أمام رياح الصحراء القوية، فإنّ البرج يستطيع أن يتمايل معها بدرجة تسمح ببقائه صامداً أمامها، لكن بدرجةٍ لا تستطيع حتى أذنك الوسطى أن تسمعها، مثل آلة موسيقية تلعب في خلفية أوبرا مشهورة.

لكن دبي لا تقف هنا، بل تريد أن تأخذ التحدي إلى الأعلى، قليلاً.

البرج الجديد

الآن تريد دبي أن تعانق السماء مرةً أخرى، ولن تكتفي هذه المرة بلقب أطول برجٍ في العالم، بل ستضيف أيضاً خاصيةً جديدةً أخرى، هذه المرة سيتمتع البناء بطوابق تدور لتغير المنظر الذي تشاهده من شرفتك باستمرار، يذكرنا ذلك بحدائق بابل المعلقة بعض الشيء.

ففي العاشر من شهر أكتوبر الجاري، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بوضع حجر الأساس لهذا البرج، وفي هذه المناسبة قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد "

أطلقنا منذ سنوات "برج خليفة" الذي أدهش العالم بروعة تصميمه كأعلى بناء على وجه الأرض واليوم نحتفل بإطلاق صرح جديد ضمن مسيرتنا نحو المستقبل الذي نعمل على أن يكون لنا فيه سبق الريادة في كل المجالات.

وقد أثنى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد على البرج بعد رؤية النموذج المصغر له، ويعتقد أنّه سيضاهي روعة  كل من برج خليفة وبرج إيفيل الفرنسي. وقد قام المهندس كالترافا بالجمع بين التصميم المعماري التقليدي الإسلامي وفن التصميم المعاصر، ليصبح هذا البرج صرحاً وطنياً ثقافياً ومركزاً سياحياً للسياح من جميع أنحاء العالم.

بين التقاليد والمستقبل

المهندس سانتياغو كالاترافا حقوق الصورة:Photo by Mario Tama/Getty Images
المهندس سانتياغو كالاترافا حقوق الصورة:Photo by Mario Tama/Getty Images

وقد قام المعماري الإسباني-السويسري سانتياغو كالاترافا فالز بتصميم هذا البرج، الذي يحمل شرفات متعددة للمراقبة، بالإضافة لعدد من الطوابق يتراوح بين 18 و20 تحتوي فيها المطاعم والفنادق والمحلات المختلفة. وفي تعليقه على اختياره لتصميم البرج يقول كالاترافا " نحن فخورون جداً وشاكرون لاختيارنا لهذا المشروع المهم، دبي هي المكان الذي يحدث فيه الفن المعماري الابتكار والثورية في الطرح، وقد جمعنا في فكرتنا وتصميمنا بين الهندسة المعمارية التقليدية الوطنية والفن المعماري الحديث من القرن الواحد والعشرين" .

هذا ويأتي هذا العمل كنصب جديدٍ في مسيرة كالترافا الذي حصل في ديسمبر الماضي على الجائزة الأوربية للهندسة المعمارية.

وحسب محمد العبار، رئيس مجلس إدارة شركة إعمار العقارية، فإن تكلفة البرج ستصل تقريبًا مليار دولار أمريكي. سيتم الإعلان عن الارتفاع الكامل للبرج بعد الانتهاء من بناءه، وستقدم إعمار هذا البرج كهدية لمدينة دبي قبل 2020، وهو العام الذي تستضيف فيه دبي معرض إكسبوExpo.

مقارنةً مع برج خليفة، فقد بلغ الأخير ارتفاع 828 متراً وتم افتتاحه في يناير 2010، بتكلفة وصلت إلى 1.5 مليار دولار أمريكي.

وقد وصف محمد العبار البرج بإنه "صرح أنيق" يضيف قيمة كبيرةً للمنطقة المطوّرة من قبل الشركة في خور دبي. ويضيف أيضاً :"يريد الكثير من الأشخاص التمتع بمنظر من شرفتهم عندما يفكرون في شراء العقارات." و في هذا البرج، سيتوفر لهم ذلك بالتأكيد. سيكون البرج رشيق الشكل ويتم تثبيته بالأرض بواسطة كابلات قوية.

f6a3e5c891227e06e7334d0d60f4e805

في أبريل الماضي نشرت شركة إعمار خطتها لبناء البرج، فستبلغ المساحة ضعف مساحة وسط المدينة Downtown، حيث ستمتد على مسافة 2 كيلومتراً من الواجهة المائية، وستحوي على 679 مليون مترٍ مربع من المساحة السكنية، و851 ألف متر مربع للعقارات التجارية، منها 22 فندقاً وأكثر من 4 آلاف غرفة. ستبلغ المساحة كاملةً حوالي 11.16 مليون متر مربع، بالمقارنة مع أكبر مركز تجاري في العالم، دبي مول، فإن الأخير يمتد على مساحة تصل ل1.1 مليون متر مربعٍ فقط.

ويضيف محمد العبار "إن ممراتنا في دبي مول هي أكبر من الممرات في المراكز الأخرى بنسبة 30%، لكن ما زلت أعتقد أنّه علينا أن نقوم بتوسيعها لتصبح أكبر من ذلك، ولكن في عالم تسوده التجارة الرقمية، لا يريد الأشخاص الذهاب للتبضع بعد الآن، بل يذهبون لاستكشاف التجربة بشكل كامل، للترفيه وتناول الطعام والتواصل مع الآخرين."

وتظهر بعض الأرقام الأولية من موقع The National أنّ البرج سيكون أطول من برج خليفة بحوالي مئة متر، أي سيصل ارتفاع البرج إلى 928 متراً، ولكننا لن نعرف الرقم الحقيقي فعلياً إلا عند انتهاء بناء البرج، وذلك متوقع أن يكون في 2019.

سيحوي البرج إضافةٍ إلى الفنادق والمطاعم، حدائق عامودية ومنصات تسمح بالاستمتاع بمشاهدة دبي من الأعلى.
وستسمح منصات المشاهدة في أعلى البرج بنظرة شاملة لدبي، ب360 درجة، وستكون المنصات الخاصة بالشخصيات المهمة مصممة بتصميم مشابهٍ ومحاكٍ لحدائق بابل المعلّقة.

وقد رُوعي في تصميم البرج معايير عالية الخصوصية فيما حرصت "إعمار" على تطبيق مجموعة من الاختبارات الدقيقة لقياس تأثير الرياح والطبيعة الجيولوجية للمكان وكذلك كافة الاحتمالات البيئة المتعلقة بالتربة وذلك نظرا للارتفاع الشاهق لهيكل البرج الذي تم تصميم جميع عناصره بدقة متناهية ووفق أعلى معايير السلامة العالمية بما في ذلك المواد والتقنيات الحديثة التي سيتم استخدامها عبر مختلف مراحل تنفيذ المشروع.

وفي النهاية يعلّق محمد العبار "منذ بناء برج العرب، وأبراج الإمارات وبرج خليفة، والآن البرج الجديد، كانت دبي مركزاً للابتكار والأبراج العملاقة، والتطورات الكبيرة في مجالات التصميم والهندسة، ونحن بتصميم هذا البرج ندفع الحدود التي تعرفها البشرية بعيداً خطوةً أخرى."
أما كالاترافا فيضيف "إنّ تصميم البرج وهندسته تطلبت تقنيات هندسية تطوّر حالياً على أرض البناء، ولقد قمنا بدراسات كبيرة وطويلة للتحضير لهذه الخطوة، واستخدمنا لذلك أعلى معايير الأمان العالمية، من اختيار مواد البناء وحتى التقنية المستعملة في البناء ذاته."

لن يكون هذا البرج هو الإنجاز الوحيد الذي عهدناه من دبي وحكومتها، فقد أبهرتنا في الماضي بكثير من الأبراج والمشاريع الهندسية المستقبلية التي غيرت شكل المدينة وحتى طريقة التفكير فيها.