باختصار
أصبحت فرشاة الأسنان الأولى الآلية تمامًا جاهزة وتستطيع تطهير أسنانك في عشر ثوان فقط، وهي مثال جديد يبين قدرة الأتمتة على تخفيف مهامنا اليومية المتكررة لنتمكن من فعل أشياء أكثر أهمية.

إليك «أمابرش،» أول فرشاة أسنان آلية تمامًا في العالم، وودّع تنظيف الأسنان لعدة دقائق ومرتين يوميًا. تتألف «أمابرش» من حافظة تتضمن شعيرات السيليكون الناعمة، وترتبط مغناطيسيًا حول مقبض دائري. كل ما عليه فعله هو وضع القطعة في فمك، ولا تقلق بشأن معجون الأسنان فستتكفل الفرشاة بوضعه، ثم تبدأ بالعمل لتنظف أسنانك بالطريقة التي أخبرك بها طبيب الأسنان، لتغسل كامل الفم بنفس الوقت.

باستخدام هذا الجهاز يمكنك تنظيف أسنانك بصورة مثالية خلال عشر ثوان فقط، لذلك ليس مفاجئًا أن مشروع «أمابرش» استطاع الحصول على تمويل بقيمة 935891 دولار من موقع كيكستارتر، متجاوزًا هدفه البالغ 56972 دولار، قبل 25 يومًا من انتهاء حملته على الموقع.

وتعد هذه الفرشاة أحد الأمثلة على أفضل ما يمكن للأتمتة فعله: تخليصنا من المهام اليومية المملة، وفسح المجال للبشر للتفكير بأشياء أكثر تحديّا، سواء كان هذا التطور في الأتمتة كبيرًا مثل السيارات ذاتية القيادة، أم مجرد تطوير لقطعة من ألعاب التركيب إلا أنه تقدم في الاتجاه ذاته، وبالإضافة لهذا يمكن للأتمتة أن تحررنا من القيام بالأعمال المتكررة والمملة وتفسح لنا المجال للعمل في مهن أكثر إبداعًا وممارسة الهوايات التي نحبها وتحقيق طموحات أوسع أفقًا.