باختصار
حقق قسم الهندسة في «رابطة سباق الطائرات دون طيار» رقمًا قياسيًّا جديدًا لأعلى «سرعة أرضية» باستخدام مروحية رباعية مُوجَّهة عن بُعد تُدعى «ريسر إكس» بعد أن بلغت سرعتها 263 كم/ساعة في مسافة قدرها 100 متر، من غير أن يحترق محركها من فرط سرعتها.

طوَّر مهندسو «رابطة سباق الطائرات دون طيار» طائرة دون طيار -خارج نطاق معايير الرابطة- استطاعت كسر الرقم القياسي العالمي لأعلى سرعة أرضية، إذ بلغت سرعتها 263.1 كم/ساعة في مسافة قدرها 100 متر، أما المسافات الأطول فبلغت سرعتها فيها 289 كم/ساعة.

أسرع طيارة بلا طيار على وجه الأرض تتخطى سرعتها 263 كم/ساعة

تُدعى هذه الطائرة باسم «ريسر إكس،» ويبلغ وزنها 800 جرام، وتبلغ سرعة دوران مراوحها 46,000 دورة/د، وما تمتاز به عن النماذج التي سبقتها أن محركها لم يحترق حين بلغت سرعتها القصوى، ففازت بلقب «أعلى سرعة أرضية تَبلغها مروحية رباعية تعمل بالبطارية وتُوجَّه عن بُعد.»

قال نيكولاس هورباتشوسكي، مؤسس «رابطة سباق الطائرات دون طيار،» في بيانه الصحفي «إن الرقم القياسي الذي سجلتْه «ريسر إكس» يُعد تتويجًا لما بذله مهندسونا العالميون من جهد في الابتكار التقني على مر أعوام، ويسعدنا أن نكشف عن أسرع طيارة سباق دون طيار على وجه الأرض.»

لكنْ ليست السرعة وحدها هي ما يتنافس الناس فيه في مجال الطائرات دون طيار، بل تُستخدم أيضًا لتَبلُغ آفاقًا أخرى رائعة وغريبة.. ومُقلِقة أحيانًا! فوكالة ناسا تُطوِّر طائرات دون طيار لاستكشاف كوكب المريخ، واقترحت شركة «بايو كربون» استخدامها في زراعة الأشجار.