توقع إيلون ماسك خلال يوم المستثمر أن يكون لدى شركته أكثر من مليون سيارة أجرة روبوتية ذاتية القيادة مع حلول العام 2020، لكن جيفري أوسبورن المحلل في شركة كوين كتب في رسالة إلى بعض المستثمرين «يبدو أن خطط شركة تسلا لإنشاء شبكة سيارات أجرة روبوتية ليست ناضجة بعد، فلم تقدم الشركة إجابات شافية لأسئلة أساسية مهمة عن التسعير والتأمين والمتطلبات القانونية والتنظيمية،أو ربما لم تفكر الشركة  في هذه المسائل.»

طرح ماسك فكرة شبكة تسلا لسيارات الأجرة منذ عدة أعوام، وستكون السيارات ذاتية القيادة وستنافس شركات سيارات الأجرة مثل أوبر وليفتس، إذ يمكن للمستخدم استخدام تطبيق ذكي لطلب سيارة تسلا،  وعندها ستسير السيارة إلى مكان المستخدم لتقله، ولا يبدو أن المستثمرين الذين أبدوا رأيهم لشبكة سي إن بي سي يعارضون خطة ماسك، وإنما لديهم اعتراضات على تصريحات ماسك الأخيرة فقط المتعلقة بإمكانية تنفيذها قريبًا.

وصرح آدم جونز المحلل الاقتصادي في شركة مورجان ستانلي لشبكة سي إن بي سي «أثارت عروض شركة تسلا خلال يوم المستثمر إعجابنا، لكننا نرى أن الشركة تركت أسئلة كبيرة عن موعد بدء عمل هذه الشبكة ولم تغير وجهات نظرنا بشأن المعوقعات التي تمنع التخلي عن السائق البشري في خدمة تجارية على نطاق واسع، وما زلنا نعتقد أن هذه الخطوة ستحتاج إلى أعوام طويلة، إن لم يكن عقودًا، لتنفيذها على هذا النطاق.»