باختصار
تعمل شركة تسلا على نشر شبكتها لخدمات السيارات وتحسينها، وبذلك تضيف لمستها الخاصة إلى مجال صيانة السيارات. ودشنت شركة السيارات الكهربائية 100 مركز محسّن لخدمات السيارات مع وعد بأن تقدم هذه المراكز خدماتها بسرعة أكبر من مراكز الصيانة التقليدية بأربع مرات.

أصدرت شركة تسلا مقطع فيديو جديد تكشف فيه عن خططها لنشر شبكتها لخدمات السيارات وتحسينها، وهذا يضيف لمجال صيانة السيارات الطابع الخاص بشركة تسلا.

وتمتاز المركبات الكهربائية التي تنتجها شركة تسلا بإمكانية تحديث برمجتها لاسلكيًا والقدرة على تحديد الأعطال عن بعد، ووفقًا لمقطع الفيديو، فإن هذه الميزة قادرة على تحدد 90% تقريبًا من أعطال السيارات.

وتسهل شركة تسلا أيضًا حصول عملائها على الخدمات من خلال توظيف فنيين ينتقلون لإصلاح السيارة في مكانها بدلًا من العكس. وبالإضافة إلى ذلك، إذا استلزم الأمر نقل السيارة إلى المركز لصيانتها فيستطيع السائقون حجز مواعيد في المركز من خلال وظيفة في السيارة ذاتها.

وتلتزم شركة تسلا بتحسين أداء مراكز خدمات السيارات، فهي تَعِد بأن تكون خدماتها أسرع من مراكز الصيانة التقليدية بأربع مرات.

ووفقًا للتوضيح المكتوب المصاحب لمقطع الفيديو، سيجعل التسجيل التلقائي لوصول السيارات ومعدلات الإصلاح السريعة هذه الخدمات «سريعة وسلسة، فهي ستكتمل على الأرجح قبل أن تنهي قهوتك.»

ويمثل قرار شركة تسلا بإنشاء 100 مركز معدل لخدمات السيارات جزءًا من استراتيجية أوسع تهدف إلى إنشاء البنية التحتية اللازمة لدمج المركبات الكهربائية والمركبات ذاتية القيادة في مستقبلنا بصورة كاملة. وتفصلنا سنوات قليلة عن تحقيق هذا الهدف، لكن لن يطول الانتظار لتطوير نظام تسلا لخدمات السيارات. ووفقًا لإيلون ماسك، فإن رؤية شركة تسلا التي كشفت عنها في مقطع الفيديو تمثل «المستقبل القريب جدًا وليس مستقبلًا بعيدًا.»