أعلنت شركة تسلا عبر موقعها الإلكتروني عن بدء تزويد سياراتها بنظام يدعى «هاردوير 3» يوفر ميزة القيادة الذاتية الكاملة، ويمتاز بقدرات أفضل من الإصدار الأحدث لنظام أوتوبايلوت.

يوفر النظام الجديد ميزة القيادة الذاتية الكاملة، ولم يكشف إعلان الشركة مزيدًا من التفاصيل عن هذه الميزة، لكن النظام الجديد يسمح  للحاسوب المدمج في السيارة بإجراء عمليات حسابية أكثر في الثانية الواحدة، ما يسهم في تحسين أداء السيارة والعمليات التي تجريها، مثل مسح المناطق المحيطة بها واتخاذ القرارات المناسبة.

يأتي إعلان تسلا الجديد بعد أن أظهر مقطع فيديو السيارة موديل 3 وهي تسير بوضعية القيادة الذاتية بالاعتماد على نظام أوتوبايلوت، لكنها انحرفت نحو حاجز منصف الطريق، وهذه ليست المرة الأولى  التي يلاحظ فيها هذا العيب في قدرات نظام أوتوبايلوت.

وعد إيلون ماسك المدير التنفيذي لشركة تسلا في تغريدة له في شهر أكتوبر/ تشرين الأول بأن تزويد السيارات بالنظام الجديد سيتطلب فقط استبدال الحاسوب المدمج في السيارة، وأن شركته ستقدم ذلك مجانًا للراغبين في تجربة القيادة الذاتية الكاملة، ووعد ماسك في شهر فبراير/شباط بأن تكون سيارات تسلا قادرة على العثور على سائقها في موقف السيارات وإيصاله إلى وجهته دون أي تدخل منه.

يتيح نظام أوتوبايلوت للسائقين قيادة السيارة لفترة قصيرة على الطرق السريعة وتغيير مسارها والانتقال بين الطرق السريعة وركنها أو إدخالها إلى مرآب السيارات، ويعتمد كل هذا على حزمة نظام أوتوبايلوت التي يختارها المستخدم.

لم يعلن حتى الآن عن موعد تزويد السيارات تسلا بالنظام الجديد، لكن من المؤكد أن ذلك سيستغرق بعض الوقت، إذ يجب أن يحصل النظام الجديد على موافقة الجهات التنظيمية على التحديثات الجديدة قبل استخدامه عمليًا.